منطاد “الطفل ترامب” فوق واشنطن في يوم الاستقلال

 

تلقت هيئة خدمة المتنزهات القومية الأمريكية، التي تدير الشارع المركزي للعاصمة، طلباً لترخيص مظاهرة احتجاجية في واشنطن، من قبل نشطاء الحركة الأمريكية المناهضة للحرب، يطلقون خلالها منطادا ضخما يمثل الرئيس دونالد ترامب كطفل غاضب في حفاظات ويحمل هاتفا جوالا.

ومن المتوقع أن يكون الاحتجاج في مكان قريب من نصب أبراهام لنكولن التذكاري، حيث يخطط ترامب لإلقاء خطاب احتفالي في تموزهناك، فيما من المنتظر أن يشارك في الاحتجاج حوالى 40 شخصا.

ومع أن هيئة خدمة المتنزهات القومية الأمريكية (NPS) لم تصدر بعد تصريحاً لهذه الفعالية، لكن ممثل الهيئة أكد أن هذه الطلبات عادة ما تتم الموافقة عليها بترتيب الاستلام.

ووفقا للنشطاء، فإنهم سيحاولون قدر الإمكان التأكد من أن “ترامب الرضيع” سيطير في 4 تموز من مكان قريب من المكان الذي سيلقي كلمته فيه.

وقالوا: “نعتبر هذا تجسيدا لسلوك ترامب الذي كما نعلم جميعا، لا يمكن التنبؤ به وغالبا ما يصاب بنوبات غضب طفولية بسبب أشياء هي في الواقع خطيرة جدا”، وأضافت القيادية في الحركة أرييل غولد: “لذلك نريد أن نقول إننا بحاجة حقاً إلى شخص بالغ في البيت الأبيض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *