هيئة إعداد اللاذقية: أسس واضحة لدعم العمل التشاركي وقاعدة بيانات للخطط والبرامج

بحثت  هيئة مكتب الاعداد والثقافة والاعلام الحزبي الفرعي في اللاذقية  خلال اجتماعها  اليوم برئاسة الرفيق المهندس مصطفى مثبوت رئيس المكتب الفرعي وبحضور الرفاق أعضاء هيئة المكتب الخطة المنجزة في مجالات العمل الفكري والثقافي و الإعلامي و السياحي و أولويات تطوير الأداء و تفعيل مساهمة الجهاز الحزبي في العمل الثقافي و الفكري.

وركز الرفيق مثبوت على  أهمية توسيع برامج وخطط نشر فكر الحزب وتراثه في مختلف المجالات وتجسيد وتمثّل فكر وقيم وسلوك الرفيق الأمين العام للحزب مثلا يحتذى للرفاق البعثيين والعمل على تجديد الخطاب الحزبي وتطويره ليتناسب مع المستجدات السياسية والاجتماعية في المجتمع  والالتزام بإنتقاء الرفاق الأكفاء ضمن قاعدة بيانات لالتزامهم وثقافتهم وترشيحهم للعضوية العاملة وعدم التساهل كون عملية الترشيح مهمة حزبية واعتماد النوع وليس الكم  وتشجيع تطوير المبادرات الثقافية و الفكرية والسياسية على مستوى الفرق و الشعب  الحزبية  واتباع نهج التشاركية بالعمل والتقيد بالتعاميم الواردة من القيادة المركزية والعمل الجاد.

واستحوذ الجانب الإعلامي على حيز هام  من أعمال الاجتماع حيث تم التركيز على دور وسائل إعلام الحزب من خلال دار البعث بكل وسائلها الإعلامية و منها قناة البعث ميديا Btv و ماتقدمه من تقارير شاملة تتكامل مع وسائل اعلام الدار ومنصاتها الإلكترونية والصحيفة الورقية ودور وسائل الإعلام الإلكتروني في القيادة المركزية والفروع والشعب الحزبية لتحقيق أوسع تواصل مع الجهاز الحزبي والمجتمع.

وتم التأكيد على إغناء هذه الوسائل بكل الأنشطة والفعاليات الحزبية والمحلية والفكرية النوعية بما ينعكس ايجابا على التفاعل الحيوي الحواري بين الرفاق البعثيين أنفسهم ومع المجتمع بما في ذلك القضايا المحلية والتنموية والبرامج التطويرية وكل خطوة لدعم صمود وانتصار الوطن وقد الرفيق مثبوت على أولوية التفاعل الحثيث مع وسائل اعلام.

كما طرح الرفاق أعضاء الهيئة من رؤساء لجان اعداد في الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والمدراء في مجال إشراف المكتب الفرعي العديد من الطروحات حول ضرورة ترشيح الرفاق من الفئات الشبابية لاتباع دورات الإعداد الفرعية وخاصة المتميزين في الجوانب الفكرية والثقافية و تكثيف متابعة الأنشطة  الأدبية والفكرية التي تقام في المراكز الثقافية وتمت الإشارة إلى انجاز بعض المنشآت السياحية في وادي قنديل والعمل على تأهيل مطعم كسب وافتتاح مطاعم اخرى ومنشآت وتفعيل دور الرقابة الوقائية بشكل جيد والمتابعة على أرض الواقع  والجاهزية للكشف على أي منشأة من قبل مديرية السياحة  في حال ورود شكوى من قبل مديرية السياحة وأهمية تخصيص مبنى سرايا جبلة لصالح الآثار والمتاحف لجعله متحف وطني لعرض كافة المقتنيات الأثرية من خلاله، ولفت الرفاق للنجاحات من خلال الملتقيات الثقافية والندوات التي تقيمها المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وتم التنويه إلى تقديم حسومات من قبل المؤسسة العربية للاعلان للإضاءة على النشاطات والفعاليات الحزبية.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *