لوحات الفنان عيسى يعقوب في المتحف الوطني باللاذقية

68 لوحة زيتية أبدعتها ريشة الفنان التشكيلي العالمي الدكتور عيسى يعقوب مستوحاة من وحي الوطن ضمها المعرض الفني الذي افتتح اليوم بعنوان “دمشق تعانق لاذقية العرب وانتصرت” في المتحف الوطني باللاذقية.

وجسدت لوحات المعرض الذي يستمر 4 أيام أبرز محطات تاريخ سورية المعاصر ونفحات من أصالة التراث التي تعبق في أزقة الحارات الدمشقية القديمة وجمال المرأة السورية بلباسها الفلكلوري.

كما تضمن المعرض لوحات تحاكي بطولات رجال الجيش العربي السوري وقيم الشهادة والتضحية والصمود والتمسك بالأرض.

وأكد يعقوب في حديث له أن رسالة المعرض تتمثل في معاني الصمود وانتصار سورية على الإرهاب بقوة جيشها وشعبها وشجاعة قيادتها على الرغم من الألم والمعاناة وهو دعوة لكل سوري للتمسك بعشقه لهذه الأرض المقدسة، لافتاً إلى أن معرضه المقبل سيكون في طرطوس.

يذكر أن التشكيلي يعقوب لقب بفنان المقاومة وذلك لأعماله التي تسلط الضوء على صمود ومقاومة الشعب اللبناني كما تبرع بثمن لوحاته لأسر شهداء الجنوب اللبناني وهو خريج كلية الفنون الجميلة بدمشق 1981 كما أنه كاتب وصحفي له العديد من المقالات وله العديد من المشاركات العربية والدولية وشغل منصب السفير الأممي للنوايا الحسنة في الشرق الأوسط عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *