توجهات جديدة للمؤسسة السورية للتجارة

أكد أحمد نجم مدير عام السورية للتجارة أهمية الخطوات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا في إطار زيادة قدرة المؤسسة ودعم تنافسيتها في السوق حيث تم تخصيص 4 مليارات ليرة لدعم المؤسسة ماليا، مبينا أنه سوف يتم انفاقها على التوسع الأفقي والعامودي من خلال زيادة عدد صالات ومنافذ البيع في كل المناطق، إضافة لتوسيع وتنويع التشكيلة السلعية، مشيرا إلى الانتهاء من أعمال صيانة وتأهيل 25 صالة ومنفذ بيع منذ بداية العام الحالي  ليصبح العدد الكلي للصالات والمنافذ العاملة 1250 والعمل جار لإنجاز تأهيل نحو 50 صالة أخرى خلال الفترة القادمة إضافة لإعادة العمل بسيارات البيع الجوالة في المناطق الريفية.

وأشار نجم إلى وجود توجه نحو اختصار الحلقات التجارية الوسيطية من خلال الشراء المباشر من المنتجين والفلاحين، إضافة لتفعيل عملية التصنيع والإنتاج الذاتي والبداية في خط تعبئة الزيوت النباتية والحبوب والبقوليات وإعادة تشغيل مسلخ لحوم حماة المتكامل ما ينعكس بتخفيض في التكاليف وأسعار البيع للمستهلك، مضيفا أن قرار مجلس الوزراء بتخصيص 25بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركز يأتي في سياق تخفيض التكاليف وتوفير المواد الأساسية بأسعار منافسة.

وقال نجم: نركز على دعم المخزون الاستراتيجي من كل المواد الأساسية للحفاظ على الأسعار وتوفير الكميات التي يحتاجها السوق المحلي، كاشفا،  أن الحكومة وافقت مؤخرا على استيراد 100 ألف طن سكر من خلال مؤسسة التجارة الخارجية وقمنا بافتتاح صالات متخصصة ببيع اللحوم وجهزنا صالات لبيع السمك المحلي المسوق من المنتجين مباشرة  ونقوم بالتدخل الإيجابي عند ارتفاع أسعار السلع المحلية من خلال الاستيراد كما حصل مع مادة البطاطا، مشددا على تأهيل وصيانة وحدات الخزن والتبريد وانشاء مسالخ جديدة لزيادة قدرة المؤسسة للتدخل في السوق من خلال تخزين المواد الرخيصة وطرحها عند ارتفاع أسعارها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *