لاريجاني: أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين إيران والصين

أوضح علي لاريجاني، رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، أن العداء الأمريكي تجاه إيران والصين “ليس تكتيكياً بل استراتيجي وعميق” داعياً إلى اعتماد “فكر استراتيجي” ضده.

ونقلت وكالة “ارنا” الإيرانية للأنباء عن لاريجاني قوله خلال لقائه اليوم رئيس الدائرة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني سونغ تاو إن “المشاورات الإيرانية الصينية ودعم بعض الدول الصديقة ستمكننا من مواجهة العداء الأمريكي وإحباط تداعياته”.

وأشار لاريجاني إلى أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين إيران والصين موضحاً أنه خلال زيارته الأخيرة للصين لفت الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى خطة طويلة الأمد لمدة 25 عاماً لتطوير العلاقات بين البلدين مبيناً أن إيران أعدت من جانبها خطة مماثلة.

من جانبه أكد سونغ أن الإرادة الثابتة للصين لن تتغير في تطوير علاقاتها مع إيران مشدداً على دعم بلاده جهود إيران للحفاظ على الاتفاق النووي وامتثال الأطراف لالتزاماتها حوله.

وبين سونغ أن الصين وإيران تواجهان في الوقت الحالي ضغوطاً أمريكية وأن أحد أهداف هذه الزيارة هو التنسيق بين البلدين لمواجهة الإجراءات الأحادية والهيمنة الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *