زاخاروفا: معرض دمشق الدولي يمثل تطور علاقة سورية بالدول

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم أن موسكو تتوقع أن يؤدي إشراك شركاء عرب جدد في المحادثات حول تسوية الأزمة في سورية بصيغة أستانا إلى الدفع بالحل السياسي.

 

وكانت بدأت في وقت سابق من اليوم في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان الجولة الـ13 من المحادثات حول تسوية الأزمة في سورية بصيغة أستانا بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري ووفود أخرى.

 

وأوضحت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي نقلته سبوتنيك أنه للمرة الأولى يشارك وفدان من لبنان والعراق في محادثات نورسلطان بصفة مراقب ونتوقع أن يؤدي ذلك إلى زيادة مستوى مشاركة جيران سورية في عملية تسوية الأزمة فيها وسيسمح بمزيد من النقاش الجوهري لقضايا مثل عودة المهجرين السوريين وإقامة علاقات تجارية واقتصادية.

 

من جهة ثانية قالت زاخاروفا إن ما أعلن عنه بخصوص مشاركة العديد من الدول في معرض دمشق الدولي في دورته الـ61 يمثل تطورا بخصوص علاقات سورية مع الدول الأخرى.

 

وأشارت زاخاروفا إلى أن لمعرض دمشق الدولي دورا مهما في دعم الاقتصاد الوطني وجذب استثمارات إضافية إلى البلاد موضحة أن الحكومة السورية تواصل برنامجها لعودة الحياة الطبيعية إلى البلاد على الرغم من كل الصعوبات.

 

وفي سياق آخر أعربت زاخاروفا عن قلق موسكو من تفاقم إمكانات النزاع في منطقة الخليج وقالت: “نلاحظ بقلق نمو احتمال حدوث نزاع في منطقة الخليج والأحداث تتطور نحو نقطة خطرة محفوفة بمخاطر الاصطدام العسكري على نطاق واسع كما أنه من حيث المبدأ هناك شعور بأن واشنطن تبحث ببساطة عن سبب لتفاقم الوضع ومواصلة الخطاب العدواني ضد إيران والانتقال إلى مرحلة ساخنة من النزاع”.

 

Siwar Deeb

سوار ديب.. سوري الجنسية | مواليد دمشق 1988 أعمل كـَ مصور صحفي و محرر من العام 2009. حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *