فراشات الأمس وزهرات الياسمين… كتاب عن نساء عربيات بارزات

جمع كتاب “فراشات الأمس وزهرات الياسمين” للباحثة المتخصصة في الشؤون النسائية سليمى محجوب شخصيات نسائية عربية نبغن في الثقافة والأدب.

وتعود محجوب عبر كتابها إلى النساء الأوائل في العصر الإسلامي كالشاعرة ليلى الأخيلية وعلية بنت المهدي وحفصة بنت الحاج الركونية وصولاً لنساء من العصر الحديث عشن في القرن التاسع عشر والعشرين كالشاعرة وردة اليازجي والأديبة عفيفة كرم والمؤرخة زينب فواز، إضافة إلى نساء معاصرات غادرن منذ زمن غير بعيد كالأديبتين سلمى الحفار الكزبري وعزيزة مريدن والباحثة التاريخية الدكتورة نجوى عثمان.

وتسير الكاتبة في مؤلفها عبر التسلسل التاريخي لتعرض لمجموعة من النساء البارزات في كل مرحلة من مراحل التاريخ العربي، مشيرة إلى حياتهن وآثارهن وما أضفنه في واحة الثقافة والأدب.

ويقع الكتاب الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب في 343 صفحة من القطع الكبير ويذكر أن المؤلفة محجوب تحمل إجازة في اللغة العربية من مؤلفاتها “الحركة النسائية في سورية” و”مرج كلمات” و”عزف على أوتار الشوق” و”أعلام من ذاكرة الأيام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *