السباعي: الانتخابات الحزبية لم تتحقق لولا تضحيات الجيش

ترأس الرفيق عمار سباعي عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس المكتب الاقتصادي اجتماع الهيئة الاستشارية للمكتب الذي عقد ظهر اليوم في مبنى القيادة المركزية بدمشق، حيث تمحور الاجتماع حول أسباب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بالإضافة لجملة من القضايا الاقتصادية التي شغلت الرأي العام خلال الأسبوع الفائت.

وتحدث الرفيق سباعي عن آخر المستجدات السياسية والانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في ريف إدلب، وتزامنها مع انعقاد انتخابات الفرق الحزبية في المحافظات، مؤكداً أنها لم تتحقق لولا دماء الشهداء والجرحى وصمود الشعب العربي السوري خلف القيادة الحكيمة للأمين العام للحزب الرفيق بشار الأسد.

ونوه الرفيق سباعي إلى الحرب الإعلامية والنفسية التي يقوم بها من يقف وراء ارتفاع سعر صرف الدولار داعياً لعدم تصديق الإشاعات الاقتصادية، كما شدد الرفيق سباعي على ضرورة العمل والبحث عن الطاقات المتجددة التي ترفد الاقتصاد الوطني.

بدوره أكد الرفيق حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول أن الارتفاع وهمي وليس له أي مبررات اقتصادية، ويندرج ضمن حملة ممنهجة وضغوط منها خارجية وعوامل نفسية لإضعاف الاقتصاد والليرة السورية، وزعزعة الثقة بالمصرف المركزي وإجراءاته، ودفع المواطنين إلى الخوف والتخلي عن عملتهم الوطنية.

وأضاف قرفول أن الحرب الاقتصادية بلغت اليوم ذروتها والفريق الاقتصادي السوري يعمل في ظروف صعبة، منوهاً بأن وضع الليرة السورية جيد ولكن لا يعني هذا إنفاق القطع الأجنبي في التضارب بالسوق السوداء، ومشيراً للمبادرة التي اقترحها رجال الأعمال السوريون للتدخل الإيجابي بالسوق، حيث تسعى لتخفيض سعر الدولار ثم استقراره أي تكسر ظهر السوق.

كما أوضح قرفول أن البوصلة الأساسية لمصرف سورية المركزي هي مصلحة المواطن وخزينة الدولة والاقتصاد الوطني والحرص على الصناعة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *