الأوربيون سيندمون إذا خرجوا من الاتفاق النووي

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن تهرب أمريكا من مسؤوليتها في الاتفاق النووي لا يبرر عدم تنفيذ أوروبا التزاماتها.

ولفت ربيعي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم إلى أن الرئيس الإيراني أكد هذا الأمر خلال لقاءاته مع المسؤولين الأوروبيين في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة معتبراً أن بيان بريطانيا وألمانيا وفرنسا الذي يدين إيران بحجة الهجوم على منشآت أرامكو في السعودية استهدف زيادة الضغوط على إيران وإيجاد أجواء نفسية ضدها في أروقة الأمم المتحدة.

ولفت ربيعي إلى أن الحكومة الإيرانية تدعم اليمن معنوياً وسياسياً في الدفاع عن نفسه في وجه المعتدين مؤكداً أن حل الخلافات مع دول المنطقة يتم عبر الحوار.

من جانبه أشار رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذوالنور إلى أن الأوروبيين “سيندمون” في حال خرجوا من الاتفاق النووي.

وقال ذو النور في تصريح اليوم: “إذا خرجت إيران أيضاً من الاتفاق حينها لن يكون هناك سبب لنواصل تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وكان الرئيس الإيراني جدد مؤخراً التأكيد على أن طهران جاهزة للتفاوض بشأن برنامجها النووي ولكن ليس ضمن أجواء العقوبات والضغوط مشدداً على أن بلاده لم تقبل لقاء الأمريكيين في الأمم المتحدة بأجواء العقوبات والضغوط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *