مؤسسة اكثار البذار تنتج ما يكفي ويزيد من بذار الفطر فلماذا استيراده على قدم وساق؟

من المفارقات الغريبة والملفتة للنظر أن تقوم المؤسسة العامة لإكثار البذار بإنتاج بذار الفطر الأبيض بما يكفي ويزيد عن حاجتنا، في الوقت الذي لم تتوقف عملية استيراده يوما وفقا لحديث المهندس محمد عبد الهادي مدير المشروع والمشرف على المشروع .
وزاد على ذلك بأن إنتاج بذار الفطر بنوعيه المحاري والأبيض يلقى اهتماما وإقبالا من المزارعين كمشاريع صغيرة تدر على زارعيها عائدا ماليا جيدا ، وان المؤسسة العامة لإكثار البذار تعمل جاهدة لإنتاج اكبر قدر ممكن بما يزيد عن حاجة القطر من نوعي البذار المحاري والأبيض .
منوها الى وجود أربعة وحدات لصناعة بذار الفطر موزعة في كل من اللاذقية وطرطوس والسويداء وحلب ، والمؤسسة العامة لإكثار البذار جاهزة لتقديم كل الدعم والاستشارة الفنية للراغبين بزراعة الفطر وهو النوعية الجيدة والسلالات المنتجة .
إلا أن ما يثير الاستغراب هو استمرار عملية استيراد البذار ولا يزال الكلام للمهندس محمد عبد الهادي ، رغم أن ما تنتجه هذه الوحدات يكفي لسد حاجة القطر من بذار الفطر .
وأشار مدير المشروع محمد عبد الهادي بان سعر الليتر من البذار 1800 ليرة سورية سعة 850 غراما في حين سعر الليتر المستورد يفوق ذلك سعرا ويقل وزنا بما لا يتعدى عن ال600 غرام .
وقد بدأت زراعة الفطر خلال السنوات الخمس الماضية تزدهر وتنمو وبخاصة لدى المزارعين الذين تتوافر لديهم البيئة المناسبة لزراعة الفطر ، حيث يزرع في بيئة خاصة بعيدا عن الضوء ويحتاج إلى درجة حرارة ورطوبة محددتين ، فضلا على أن لا يزرع في مساحات كبيرة مفتوحة .
البعث ميديا || حماة – محمد فرحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *