توزيع عشرين ألف طن من بذار القمح في عهدة المصارف الزراعية

قال مدير فرع إكثار البذار بحماة المهندس عبد الغني الأسود بأنه تم توزيع عشرين ألف طنا من بذار القمح على المصارف الزراعية في حماة وبعض المحافظات الأخرى، لتكون جاهزة بين يدي المزارعين مع بداية زراعة المحصول في الموسم الشتوي الذي سيبدأ منتصف شهر تشرين الثاني .

وأضاف الأسود بأنه تم توزيع هذه الكميات كي لا تقع مؤسسة الإكثار في أي إشكال لجهة عدم توافر البذار في مستودعات المصارف الزراعية كما حدث في العام الماضي، ولذلك تم تلبية حاجات المصارف الزراعية من البذار قي وقت مبكر قبل ثلاثة أشهر من الآن.

وفي السياق ذاته تم إبرام عقود مع مزارعين آخرين لزراعة 1200 طن من القمح يتم استلام إنتاجها العام القادم ومن المتوقع أن تعطي إنتاجا قدره 20 ألف طن، منوها إلى أن هذه الكميات هي من أصناف شام 7 ودوما 3 واكساد 65 القاسية، في حين أصناف دوما 4 وشام 6 من الأصناف الطرية.

لكن المفاجأة غير السارة كما قال الأسود مدير إكثار حماة تمثلت في عدم شراء كيلو واحد من بذار الشعير، ونحن الذين كنا قد قمنا بغربلتها وتعقيمها استعدادا لبيعها للمزارعين للموسم الشتوي القادم .

وما هي الأسباب ؟

يجيب بأن سعر الطن في السوق ما بين ال50 و60 ألف ليرة في حين عندنا بالمؤسسة ب140 ليرة .

وأشار مدير إكثار بذار حماة إلى أنه يجري الآن غربلة 7000 طن لصالح المنظمات الدولية لتوزيعها من قبلهم كمنح زراعية مثل الصليب الأحمر والفاو ستوزع في مجال محافظة حماة ، وبالتالي تكون نسبة تغطية حاجة الخطة الزراعية من بذار القمح تتعدى ال80 و90 بالمائة .

حماة – محمد فرحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *