إحداث أربع وحدات إنتاجية.. وتعيين 402 عامل خلال ستة أشهر في “وسيم”

بمناسبة الحركة التصحيحية, قام المهندس محمد معن جذبة وزير الصناعة والمهندس علي حمود وزير النقل والرفيق محمد حسين أمين فرع طرطوس للحزب وصفوان أبو سعدى محافظ طرطوس بجولة على الوحدة الإنتاجية للألبسة الجاهزة” وسيم” في معمل الحرير بالدريكيش.

وأكد “جذبة” في تصريح خاص لـ “البعث ميديا” أن الزيارات المتكررة للوحدات الإنتاجية لأبناء الشهداء هو تكريس للشهادة وتجسيد لكلمة السيد الرئيس بشار الأسد بالاهتمام بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة ولا سيما في الأرياف ، فتلك المشاريع تعطي ثلاثة محفزات أولها تحقيق الاستقرار الديموغرافي لذوي الشهداء كما تعطي ريعية اقتصادية ومن ثم يحدث تسابق إنتاجي لتحقيق المباريات الإنتاجية من أجل إبراز الصناعة السورية.

وقال جذبة: إن “وسيم صناعة متألقة لها جذور وأنه لا يكفي أن يكون لدينا إنتاج إنما يجب أن يترافق بجودة فنحقق التسويق ثم نحقق الريعية الاقتصادية من خلال توظيف عائلات ذوي الشهداء وزيادة فرص العمل والإنتاج وبذلك نحصل على استقرار اقتصادي واجتماعي وزيادة في نسبة المساهمة الصناعية بالقطاع العام في الناتج الوطني الإجمالي”.

وأضاف : إن “مبتغى الصناعة هو إنشاء وحدات إنتاجية في جميع الأرياف وأن الصناعات المتوسطة والصغيرة تظهر لترفد السوق المحلية عوضاً عن استيرادها , وإنشاء صناعات محلية يقلل المستوردات ، وهي رسالة تحدٍ أن الصناعة السورية تعمل قدماً بفضل خبرات عمالنا المهرة”.

من جهته أشار هيثم زاهر مدير عام شركة “وسيم” للألبسة الجاهزة إلى أن إضافة خط إنتاج جديد إلى الخطوط الإنتاجية التي تم افتتاحها بوحدة الدريكيش حولتها إلى مشغل متكامل يتضمن كافة مراحل العمل من القص وحتى الخياطة وتوضيب المنتج.

وأردف: “ولو لخصنا نتائج أعمال الشركة لنهاية 30 / 9 / 2019 لرأينا تطوراً بمعدلات الإنتاج 99 % وبالمبيعات 93 % وزيادة المبيعات عن الفترة المماثلة ، كما حققت الشركة زيادة في الأرباح/ 121/ مليون ليرة زيادة عن الـ / 65/  بعام 2018″، كاشفاً عن رؤى الشركة بإحداث ورديات عمل مسائية.

وأوضح زاهر أنه وخلال ستة أشهر تم افتتاح أربع وحدات إنتاجية على مستوى القطر في بيت ياشوط وريف دمشق وحمص والدريكيش ، وتم زيادة خط الإنتاج وتعيين  /402/ عاملاً في الوحدات الأربعة وأن 40-60 % من عمالها من ذوي الشهداء.

كما تم الوقوف على صناعة الحرير بالدريكيش ومستلزماتها وآلية النهوض بها.

البعث ميديا || طرطوس – دارين حسن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *