كي لا تتكرر حوادث الموت.. جسر مرقية بحاجة لجدار!

كثيرة هي الجسور الموجودة في محافظة طرطوس التي تؤدي دوراً محورياً وخدمياً لمستخدمي الطرق المركزية والفرعية لكن القسم الأكبر يبدو قد غابت عنها عمليات الصيانة الدورية والمتابعة المستمرة كي لا تقع تحتها الحوادث المؤسفة التي غالباً  ما تتسبب بزهق الأرواح كما حصل قبل شهر فوق جسر مرقية القديم حيث تسبب سقوط سيارة  من فوقه  إلى وفاة سيدة على الفور و تعرض ابنتها لإصابات شديدة تم نقلها إلى المشفى .

وبحسب الشهود ومحضر ضبط الشرطة فإن الحادث سببه انزلاق السيارة تحت الجسر كونه لا يوجد عوارض حديدية واسمنتية لحماية السيارات وأيضاً مستخدمي الطريق من مشاة وغيرهم وقد أشار المهندس وسيم تفاحة رئيس بلدية مرقية إلى أنه تم توجيه أكثر من كتاب  إلى عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة طرطوس بغية مخاطبة مديرية الطرق المركزية حيث الولاية عليه من أجل تنفيذ جدار اسمنتي من أجل منع وقوع أو تكرار حدوث مثل هذه الحوادث المؤسفة.

ومن جانبهم يأمل الأهالي ومستخدمو الطريق ألا يطول الانتظار والإسراع بتنفيذ الجدار نظراً لخطورة الوضع القائم بعد اهتراء القسم الأكبر من الحالي علماً بأنه مضى على وجود الجسر أكثر من 70 سنة ومازال شاهداً على دوره المهم في تلك المنطقة.

البعث ميديا || طرطوس-لؤي تفاحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *