مرتزقة النظام التركي يواصلون اعتداءاتهم على المدنيين في رأس العين بالحسكة

واصلت المجموعات الإرهابية العاملة بإمرة قوات الاحتلال التركي اعتداءاتها على المدنيين في ريف الحسكة الشمالي الغربي واختطفت اليوم عددا من الشباب في منطقة رأس العين واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وذكرت وكالة “سانا”  أن مرتزقة أردوغان من الإرهابيين نصبوا حواجز على الطريق الواصلة بين قرية السفح ومدينة راس العين واختطفوا عددا من الشباب واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

كما زادت التنظيمات الارهابية من اعتداءاتها على المدنيين وخطفها للشباب منهم وذلك لمواصلة الضغط عليهم وإجبارهم على ترك منازلهم وأراضيهم والهجرة من المنطقة في إطار محاولة قوات الاحتلال التركي والتنظيمات الارهابية إحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة من خلال سرقة أملاك الأهالي وإحلال إرهابييها مع أسرهم في منازل السكان المحليين.

وكانت قوات الاحتلال التركي نقلت أمس العشرات من عائلات مرتزقتها من التنظيمات الإرهابية من تركيا وأسكنتهم في مدينة رأس العين بعد مصادرة منازل الأهالي ومنعهم من العودة إليها وأقدمت على نصب أبراج اتصالات تركية في المدينة ونقل كتبا مدرسية من تركيا إلى عدد من مدارس  المدينة في إطار محاولاتها تتريك المناطق التي احتلتها مع مرتزقتها من التنظيمات الإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *