الحرب تحرم نصف الطلاب من التعليم

كشف رفعت حجازي مستشار هيئة التخطيط والتعاون الدولي للشؤون الاجتماعية عن أن الحرب الإرهابية التي تعرضت لها البلاد أثرت على مجال الالتحاق بمرحلة التعليم الأساسي وانخفض معدل الالتحاق بعد عام 2011 إلى 59% بمعنى أن نصف طلاب المدارس خارج التعليم بينما كانت النسبة حتى عام 2011 نحو  99%.

وبين حجازي أن الحكومة السورية اتخذت عدة إجراءات منها تعويض الدروس الفائتة وتقديم الإعانات للأسر الفقيرة واستمرار منح رواتب المعلمين أينما كانوا حتى في المناطق التي كانت محاصرة من قبل الإرهابيين، وأدت إلى تحسن كبير في معدل الالتحاق بالتعليم الأساسي ووصل إلى أخر نسبة وهي  89 % .

وأشار حجازي إلى أن القطاع الزراعي في سوريا شكل حصانة أساسية للدولة فقبل الحرب كانت مساهمته في الناتج المحلي23% عام 2005 و  17 % عام 2011 ووصل إلى 28%  عام 2017 ، علماً أن قمة الخطورة في مؤشرات التنمية كانت بين عامي 2013 و 2015 وبعدها بدأت المؤشرات تتحسن في كل القطاعات.

ولفت إلى أن عدد المدارس الكلي العاملة نحو  11 ألف مدرسة، ويبلغ عدد المتضرر جزئياً نحو 3 آلاف مدرسة وتم تأهيل بحدود 340 مدرسة في عام 2019 وبمشاريع حكومية.

البعث ميديا – فداء شاهين   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *