الموت يغيّب صالح علماني

رحل المترجم الفلسطيني صالح علماني عن عالمنا بعد مسيرة مليئة بالعطاء، حيث تزخر مسيرته بالكثير من الترجمات لأهم الكتب العالمية.

ونعت وزارة الثقافة الراحل وافته المنية في إسبانيا اليوم بعد أن أمضى أكثر من ربع قرن في تعريف القراء العرب بالأدب اللاتيني.

ولد الراحل في مدينة حمص ونشأ فيها حيث أمضى معظم سنوات طفولته في سورية ودرس في وقت لاحق الطب في الجامعة لكنه تحول لدراسة الأدب الإسباني وذلك مع صعود تيار الرواية اللاتينية وبروزها عالمياً في  أواخر الستينيات وبداية السبعينيات من القرن الماضي.

أعماله المترجمة تضم روايات لأهم الكتاب عالميين مثل غابرييل غارسيا ماركيز وإيزابيل الليندي، أما أهم هذه الترجمات /الحب في زمن الكوليرا/ قصة موت معلن/ /مئة عام من العزلة/ عشت لأروي/ذاكرة غانياتي الحزينات /ساعة الشؤم/ /حفلة التيس و/رسائل إلى روائي شاب/ و/في امتداح الخالة/ وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *