أهالي منطقة اللوا يطالبون برفع ضرر الصرف الصحي لشهبا عن اراضيهم

يطالب أهالي قرية أم الزيتون و منطقة اللوا منذ عدة سنوات بإجراء حل جذري لمعاناتهم  المتمثلة بعدم وجود محطة معالجة لمياه الصرف الصحي لمدينة شهبا وماله من مخاطر بيئية و صحية تسببها لهم المياه المالحة التي تصب بمجرى الوادي الذي يمر من أراضيهم فيلوث المزروعات و يلحق أضرارا بالمنطقة بالإضافة إلى انبعاث الروائح الكريهة و تكاثر الحشرات في فترة الصيف.

وأوضح رئيس مجلس بلدية أم الزيتون اميل مكارم أن قرى البلدية الخمسة لا تعاني من مشكلة عدم و جود شبكة صرف صحي لأنها مخدمة عن طريق الجور الفنية و هناك صهريج ضخ تابع للبلدية يلبي حاجات المواطنين عند الحاجة ولكن معاناتهم الأساسية هي مياه الصرف الصحي لشهبا مبينا أن وادي اللوا الذي كان يروي المنطقة ويسقي مزروعاتها ويقوم بتعبئة برك المياه الموجودة قد تلوث بالمياه المالحة ولفت أن الوادي يتم توقيفه بوجود سد شهبا ولكن في فترة الأمطار يتم فتح السد فتسيل  المياه المالحة إلى كل المنطقة مما يسبب مشاكل عديدة .

وبين مكارم أن مجلس البلدية يقوم بتقديم طلبات منذ زمن و بشكل دائم إلى مديرية الصرف الصحي و مجلس مدينة شهبا لإيجاد محطة معالجة و دائما تأتي الردود بأنه سيتم التعاقد مع شركة ألمانية لإنشاء محطة ولغاية هذا التاريخ لا يوجد شيء على أرض الواقع.

البعث ميديا || السويداء – يولا أبو فخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *