عدم وجود سرفيس مخصص لهم يرهق مواطني “عمرة” في السويداء

الوقوف لساعات طويلة في الفترة الصباحية وانتظار حافلة نقل متوجهة الى مدينة شهبا رغم كل الظروف الجوية، هو حال موظفي قرية عمرة في الريف الشمالي السويداء الذين عبروا للبعث ميديا عن استيائهم من عدم وجود خط سرفيس مخصص يخدم القرية ومعاناتهم المرهقة بهذا الخصوص كونهم يضطرون لتأمين أنفسهم بسيارات خاصة أو أجرة تقلهم لمكان عملهم في الوقت المحدد، إضافة إلى كونهم يدفعون أجرة خط اللوا الكامل أثناء العودة.

وأوضح رئيس مجلس بلدية أم الزيتون اميل مكارم التي تتبع عمرة لها إداريا:أن مشكلة النقل تعود إلى كون موقع القرية نهاية خط اللوا.

وبين أن السكان بحاجة لتخصيص سرفيس وآليات نقل تؤمنهم وخاصة في الفترة الصباحية مابين الساعة السابعة والنصف حتى التاسعة ، لأنه يومياً يعاني من هذه الحالة ما يقارب 80 موظف في القرية ووجود سرفيس شهبا – أم الزيتون،  شهبا – عمرة يجعل المواطن يدفع أجور أقل .

ولفت مكارم الى وجود مطالبات سابقة وعديدة لحل مشكلة النقل ،لكن إدارة الكراج كانت تمتنع عن فرز سرفيس محدد لهذه القرى.

وأشار إلى انه منذ فترة بسيطة تمت المطالبة عن طريق السيد المحافظ لتخصيص المجلس البلدي بباص نقل داخلي من الباصات التي خصصت للوزارة لتأمين الخط ،بالإضافة الى مطالبة إدارة الكراج بتامين الخط أيضا ، ونحن بانتظار الحلول المناسبة لتخفيف معاناة السكان وتخديمهم بالشكل المريح وهذا حق لهم.

 

البعث ميديا_ السويداء_ يولا أبو فخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *