واقع سيء في مدارس عين الكرم

 

يشكو طلاب ثانوية الشهيد حسن اسماعيل في قرية عين الكرم من سوء الإنارة في الغرف الصفية التي تحتاج بدورها إلى دهان وتبديل الشبكة الكهربائية وإصلاح النوافذ إضافة إلى الإزدحام الشديد في الباحة المدرسية المشتركة مع مدرسة الشهيد أبي علي الحلقة الثانية, ووجود دورة المياه خارج الباحة المدرسية بجانب السور المدرسي المطل على الشارع العام والمعاناة كبيرة لدى الطالبات.

كما يشكل السور المدرسي المتشقق من الجهة الشمالية والجنوبية خطرا على سلامة الطلاب, إضافة إلى الباحة المدرسية التي تكثر فيها الحفر وتحتاج إلى صيانة وتبليط لممارسة الأنشطة الرياضية وبالنسبة لغرفة الإدارة تفتقر إلى كراسي وطاولات ومكاتب.

ولدى سؤالنا مدير الثانوية لؤي كامل قال : تم رفع كتب عدة إلى مديرية التربية ولكن لاحياة لمن تنادي .

من جهته قال مدير التربية في حماة يحيى منجد: إنه “سيتم إرسال لجنة كشف من الأبنية المدرسية في مصياف للإطلاع على أرض الواقع واتخاذ الإجراءات اللازمة” .

إن معاناة الطلاب في  المدرستين المذكورتين قديمة ورغم مرور سنوات عدة على هذه المعاناة والشكاوى المقدمة عبر وسائل الإعلام إلا أن الجهة المعنية لم تحرك ساكنا وبالتالي الإهمال واللامبالاة كان واضحا والمطلوب إعادة تأهيل المدرستين  لحسن سير العملية التربوية  .

البعث ميديا || حماة – يامن علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *