اعتداءات إرهابية متزامنة على ثلاث منشآت نفطية في حمص تتسبب ببعض الأضرار

 

 

 

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية تعرض مصفاة حمص ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى ومحطة الريان للغاز لاعتداءات إرهابية متزامنة تسببت ببعض الأضرار في الوحدات الإنتاجية.

وجاء في خبر نشرته الوزارة على صفحتها على الـ “فيس بوك” أن ثلاثاً من منشآتنا النفطية تعرضت لاعتداءات إرهابية متزامنة هي مصفاة حمص ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى ومحطة الريان للغاز .

وأضافت الوزارة أن الاعتداءات تسببت بأضرار في بعض الوحدات الإنتاجية وعلى الفور باشرت فرق الإطفاء العائدة لوزارة النفط بمؤازرة وحدات إطفائية بإطفاء النيران وبدأت الورش الفنية بعمليات الإصلاح.

من جهته قال وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم في تصريح للصحفيين خلال تفقده مصفاة حمص بعد الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له ليلاً إن الاعتداء تسبب بأضرار في بعض الوحدات الإنتاجية مبيناً أن الاستهداف ممنهج للقطاع النفطي ومتزامن للمواقع النفطية الثلاثة في التوقيت وبنفس الآلية.

وأشار غانم إلى أنه بعد وقوع الاعتداءات باشرت فرق الإطفاء العائدة لوزارة النفط على الفور بمؤازرة وحدات إطفائية بإخماد النيران وبدأت الورشات الفنية بعمليات الإصلاح.

وأوضح أن الاعتداءات أدت إلى خروج عدد من الوحدات الإنتاجية في المواقع الثلاثة عن العمل ولكن الفرق الفنية وفرق الإطفاء استطاعت خلال الساعات الأولى السيطرة على النيران وبدأت الورشات الفنية بتقييم الأضرار والبدء بأعمال الصيانة.

وأكد الوزير غانم أن العمال بمعمل الجنوب عملوا على تجنيب المعمل مشكلة كبيرة من خلال إجراء فني تمثل بتحويل الغاز مباشرة إلى الشبكة دون دخوله إلى المعمل ما أثبت أن العمال على قدر المسؤولية ويتمتعون بكفاءة عالية.

وبين الوزير غانم أن الحرب لم تنته وتتعدد فصولها وأشكالها واليوم نشهد أحد هذه الفصول وهو الاستهداف الممنهج للقطاع النفطي بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال الحصار موضحاً أنه يوم أمس تعرضت أيضاً إحدى الحفارات في موقع الهيل للاستهداف.

خليل نفرة رئيس وردية إطفاء أوضح في تصريح لـ سانا أن المصفاة تعرضت لحريق ناتج عن اعتداء إرهابي بكرويات الغاز وتمت السيطرة على الحريق بمساعدة الدفاع المدني وفرق الإطفاء من وزارة النفط بالإضافة إلى المؤازرة من محافظات أخرى.

مصدر في إطفاء طرطوس أكد أنه عند سماعهم بالاعتداء على مصفاة حمص اتجهت سيارتان من طرطوس على الفور للمؤازرة في إطفاء الحريق وتمت السيطرة على الوضع بتكاتف جميع الجهود.

وقال مصدر في الدفاع المدني بحمص إنه فور تلقي الخبر اتجهت سيارات الإطفاء إلى موقع الحريق وباشر العناصر بعمليات تبريد الخزانات وتمت السيطرة على الحريق بشكل كامل وتبريد الخزانات المحيطة بمكان الحريق.

المهندس زياد أحمد قائد فوج الإطفاء بمصفاة حمص رئيس قسم الأمن الصناعي قال: توجهت فرق الإطفاء والإنقاذ بالسرعة القصوى وتم تطويق الحريق وإخماده.

بدوره أشار طلال البرازي محافظ حمص إلى الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل عمال الإطفاء للسيطرة على الحريق والجاهزية الكبيرة التي أثبتها العمال مؤكداً أن اعتداء اليوم هو عمل إرهابي يستهدف اقتصاد الوطن.

وتأتي هذه الاعتداءات الإرهابية على المنشآت النفطية في الوقت الذي تمارس فيه الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع النظام التركي سرقة موصوفة للنفط والغاز السوري في منطقة الجزيرة وتفرض فيه واشنطن إجراءات قسرية وحصاراً غير مشروع لمنع وصول إمدادات الطاقة من نفط وغاز إلى سورية.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=446357782709732&id=272118080133704

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *