تكريم أسر شهداء الجيش والقوى الرديفة بمناسبة مرور 3 سنوات على تحرير حلب

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لانتصار حلب على الإرهاب كرمت قيادة الحزب / 89/ أسرة شهيد من شهداء الجيش العربي السوري وكتائب ولواء البعث والقوات الرديفة والجرحى.

وأكد الرفيق عضو القيادة المركزية للحزب رئيس المكتب الاقتصادي المركزي عمار السباعي في كلمة له أن حلب هي محافظة البطولة والانتصار، هذا الانتصار العظيم الذي يعتبر انعطافة كبرى في مجرى الحرب الكونية على سورية، التي قضت على أحلام اللص أردوغان الإخونجي العثماني وداعمي الإرهاب، لافتاً إلى أن هذا النصر لم يتحقق لولا دماء الشهداء التي روت تراب الوطن وأزهرت نصراً مؤزراً على مساحة الوطن.

وأشار السباعي إلى الدور الكبير لأمهات الشهداء وخنساوات العصر اللواتي أرضعن أبناءهن حب الوطن والدفاع عنه.

كلمة ذوي الشهداء ألقاها ياسر بلال وأشار فيها إلى أن الشهداء سطروا حروف التاريخ بدمائهم الطاهرة ولا تزال أسماؤهم ترددها ألسنة الأجيال رغم مئات السنين، لأنهم أبطال التاريخ ساروا في بقاع الأرض شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً ودانت لهم الأرض طوعاً وكرهاً، مبيناً أنهم رغم الجوع والبرد فضلوا الشهادة بعز وكرامة على حياة الذل والخنوع لكل طاغية..

بعد ذلك كرم الرفاق عضوا القيادة المركزية للحزب حسين عرنوس وزير الموارد المائية و عمار السباعي وأمينا فرعي الحزب بحلب وجامعة حلب فاضل نجار والدكتور إبراهيم الحديد ومحافظ حلب حسين دياب وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي وقائد المنطقة الشمالية اللواء هيثم رسوق / 60/ أسرة شهيد و/ 29/ جريحاً.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *