الشوفي: علينا أن نكون السند لحماة الديار في ظل الأزمة

عقدت هيئة مكتب التربية والطلائع المركزي اجتماعا برئاسة الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية رئيس المكتب في مقر القيادة المركزية في دمشق..
بدأ الرفيق ياسر بالترحيب بالرفاق الأعضاء متمنيا عاما يحمل الخير للجميع ، مؤكداً أن النصر معقود بهمة جيشنا الباسل وأن الاستحقاقات الديمقراطية توجت بانتخابات الفرق والشعب على الرغم ماتعرضت له بعض المناطق من هيمنة وإرهاب وأن الوطن غال ومايبذل من دماء نفيسة كل يوم تستحقه سورية الأم، مستشهدا بمقولة الرئيس الأسد “من يحمل هوية الوطن هو المدافع عنه”
ونوه الرفيق الشوفي على أننا في مرحلة مصيرية واهتمام المواطن في الانتخابات دليل الوعي المطلوب والبعد عن الوصوليين وحسن الاختيار، مشدداً على أننا كحزب عقائدي علينا أن نكون السند والدعم لحماة الديار في ظل الأزمة وغياب الرقابة لنعد الناس إعدادا سليما ونربي الأجيال على المنهج الوطني الصحيح.
وأشار الرفيق الشوفي في حديثه إلى أن مكاتب التربية متميزة بأدائها ولازال العمل بروح الفريق التربوي متكامل، مركزا على وجوب تفعيل مجالس الأمهات هذا الشهر على مواقع التواصل لعقد البرلمان الطفلي ليكن ميزة بحد ذاتها تضاف للعمل.
نقيب المعلمين الرفيق وحيد زعل بدوره اشار إلى سورية وأهميتها والبعد السياسي الذي تحمله باسم الأمة العربية وأهمية انعقاد مؤتمر المعلمين العرب فيها منوها انه تم التنسيق والعمل بكافة المجالات للارتقاء بالعمل النقابي العربي.
وتمحورت مقترحات المجتمعون حول نقص الكوادر التدريسية في بعض المناطق في المحافظات، ووجود فجوات وخلل في المهام الإدارية، وإقامة دورات مكثقة لتعويض الطلاب الذين تغيبوا خلال فترة الحرب،
وإعادة تأهيل المعلمين للمناهج الجديدة.
حضر الاجتماع الرفيق عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث والرفاق أعضاء قيادة المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *