خطورة الفحم على الأسنان

يرغب العديد من الأشخاص في الحصول على أسنان نظيفة ذات لون أبيض ناصع، فمن أشهر الطرق للحصول على هذه النتيجة استخدام الفحم.

أكدت بعض الدراسات على موقع ” health line ” مدى خطورة أن يلجأ الكثيرون من الأشخاص إلى استخدام الفحم لتنظيف الأسنان لخطورة الفحم على صحة الإنسان، كما أن هناك جدلاً كبيراً بين الأطباء في استخدامه.

تؤكد الدراسات الحديثة على فائدة استخدام معجون فحم الأسنان في تنظيفها، ولكن حذرت من استخدام الفحم مباشرة لإضراره بطبقة مينا الأسنان .

فمن أضرار استخدام الفحم على الأسنان: الفحم والمواد الكربونية تفتح المجال للإصابة بسرطان الفم، إضافة إلى أنها تزيل جزءاً من طبقة المينا لأنها خشنة جداً، ويؤدي هذا إلى تشوه الابتسامة، ناهيك عن موت عصب السن، والتهاب اللثة وحساسية الأسنان.

حتى أن معجون الأسنان المعتمد على الفحم النباتي، الذي يُزعم أنه يبيض الأسنان، هو “خدعة تسويقية” ويمكن أن يزيد من خطر تسوسها، بحسب دراسة نشرت في الدورية البريطانية لطب الأسنان “بريتيش دينتال جورنال” قبل أشهر.

وفي الغالب لا تحتوي هذه النوعية من معجون الأسنان على أي فلورايد للمساعدة في حماية الأسنان.

ويقول معدو الدراسة إنه لا توجد أدلة علمية، تدعم المزاعم التي تقدمها الشركات المنتجة لهذا النوع من معجون الأسنان. وأضافوا أن الإفراط في استخدامها قد يضر أكثر مما ينفع.

وتنصح الدراسة باستشارة طبيب الأسنان عن الحاجة إلى تبييضها.

وأكدت أنه من الأفضل الالتزام باستخدام معجون أسنان عادي يحتوي على الفلورايد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *