العمل اليدوي للأطفال.. فوائد معرفية واجتماعية

من أجل إطلاق العنان لخيال الطفل وتعليمه الرسم مع الأشغال اليدوية أقيمت ورشة عمل يدوي للأطفال بحضور ذويهم في المركز الثقافي بأبو رمانة بهدف المشاركة والعمل ضمن مجموعة واحدة في تشكيل معرض صغير من صنع أياديهم بحيث كانت كل لوحة بمثابة بصمة خاصة معبرة عن مكنونات كل طفل مبدع.

موقع “البعث ميديا” تواجد أثناء الفعالية والتقى المشرفة على الورشة “وفاء الحافظ” التي تحدثت عن أهمية إيجاد أجواء وبيئة مناسبة ليعبر فيها الطفل عن أحلامه وأفكاره ويتمكن من ترجمة ما يدور في ذهنه ليرسمه على الورق، وحول الهدف من الفعالية التي تقام مع المعلمات وبمساعدة المركز الثقافي، قالت الحافظ: الغاية هي إكساب الطفل حالة اجتماعية مختلفة عن التي يعيشها ضمن المنزل أو حتى في المدرسة بهدف التركيز على الأساسيات في الموهبة وتنظيمها واحتواء مواهبهم الصغيرة وتنميتها بالتدريج حسب قدرات كل طفل، مع مراعاة الفروق الفردية لديهم ودعمها فنياً.

وأضافت الحافظ: يوجد في كل أسبوع ابتكار جديد عن أشكال جديدة وخارجة عن التقليد يمكن ضمها لاحقاً عبر مشاركات ومعارض في المركز مستقبلاً.

أما المدربة “حنان إبراهيم” عرّفت الأطفال بأسلوب بسيط وجميل كيف يصنعون آنية أنيقة من الورود وأكدت على فكرة أن الطفل يجب أن يبتكر من ذاته مبتعداً عن ضجيج الشاشات والإلكترونيات في المنزل، لأنها تسلب طاقته دون أن تعطي فائدة له، وأكدت أهمية الاستمرار بالعمل في إضافة كل ما هو جديد على أي عمل سابق أبدع به الطفل ومساعدته لخلق كل فكرة جديدة وتجسيدها عملياً فهناك الكثير من الأفكار يمكن تطبيقها بالأشغال اليدوية لكن الأهمية تكمن في كيف يمكن أن يستفيد منها الطفل ويحافظ عليها ويعيد إنتاجها من جديد دون أن تفقد قيمتها مع الزمن وذلك باستخدام ألوان الباستيل ودمجها على الورق الملون مع وضع بعض الإضافات البراقة على اللوحات لتعطي بعداً آخر من الجمال والإبداع.

الطفلة “هلا شعيب” 7 سنوات من رواد المركز الثقافي والمشاركات في الفعالية استمتعت كثيراً بالعمل مع زملائها الأطفال وقدمت مجموعة من المشاركات التي جسدتها على الورق من صنع أناملها المبدعة وعبرت عن حبها الكبير للرسم والتلوين وهي تتطلع لأن يكون لديها معرض خاص لرسوماتها في المستقبل.

الفعالية تطوعية تقام بشكل أسبوعي تحت شعار “معاً من أجل طفولة سعيدة” وضمت أكثر من 25 طفلاً من كافة الأعمار.

البعث ميديا || دمشق – مايا حمادة

 

لمشاهدة بقية الصور اضغط على الرابط…

#العمل_اليدوي للأطفال.. #فوائد_معرفية_واجتماعيةمن أجل إطلاق العنان لخيال الطفل وتعليمه الرسم مع الأشغال اليدوية أقيمت…

Posted by ‎شبكة البعث ميديا‎ on Sunday, January 12, 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *