المباشرة بأعمال إعادة تأهيل مشفى التوليد في درعا

كشف رئيس الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني الدكتور بسام الحريري عن مشاريع جديدة لتطوير عمل المشفى من بينها ترميم مشفى التوليد المحاذي للمشفى الوطني بكلفة تصل ل٥٠٠ مليون ليرة تشمل عزل أسطح وتعزيل وغيرها من أعمال الصيانة وإعادة تأهيل وترميم أقسام عديدة منه.

وكان مشفى التوليد في مدينة درعا قد تعرض مثل غيره من المشافي والمرافق العامة للتدمير والنهب من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة طيلة سبع سنوات، إلى أن تحررت المحافظة من رجس الإرهاب، حيث تواصل الجهات المعنية بمحافظة درعا العمل على إعادة تأهيل وترميم عدة منشآت حيوية ومن ضمنها مشفى التوليد.

من جانبها المهندسة سهى الصوان مشرفة أعمال الصيانة وإعادة التأهيل إلى أن إعادة تأهيل مشفى التوليد من شأنها تخفيف الضغط على قسم التوليد الذي أحدث مؤخرا ضمن المشفى،مؤكدة أن مشفى التوليد تعرض خلال سنوات الحرب إلى أضرار جسيمة سواء لجهة البناء أو جهة التجهيزات، كما بينت الصوان أن هذا المشفى بعد إعادة تأهيله سيتمكن من استقبال كل الحالات النسائية وإجراء العمليات القيصرية واستئصال الرحم والأورام ومراقبة الحوامل، إضافةً إلى إجراء الولادات الطبيعية وغيرها، وخاصة أن بناء المشفى يتكون من 4 طوابق و يحتوى على عيادة نسائية وعيادة إيكو وقسم إسعاف وتنظير عنق رحم وأرشيف خاص بالتوليد،و غرفتي مخاض وغرفتي عمليات.

البعث ميديا || درعا- دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *