مبادرة «حكايا السنابل» لرسم البسمة على وجوه الأطفال

تضمنت فقرات فنية متنوعة وأنشطة تفاعلية كالرسم على الوجوه والرقص والغناء مع الشخصيات الكرتونية المحببة وتقديم الهدايا، هي فعالية أقامتها رابطة الشهيد عماد الدين ديب للشبيبة في اللاذقية، بهدف رسم البسمة على وجوه أبناء وبنات الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

وبينت أمينة الرابطة روعة خليل أنهم اختاروا أن يبدأ العام الجديد برفقة من يستحقون كل الاحترام والتقدير وإجلالاً لتضحيات آبائهم لتكون هذه المبادرة إنسانية اجتماعية تزرع الفرح في قلوب الأطفال، مبينة أن الأطفال المشاركين بلغ عددهم عشرين وتتراوح أعمارهم بين 5 و10 أعوام.

وأشار علاء كفرقطاري أحد الشباب المتطوعين إلى أهمية التعاون بين الفعاليات الشبابية للاهتمام بالأطفال ولاسيما أبناء الشهداء والجرحى للمساهمة في بناء جيل مبدع وضمان مستقبل زاهر لهم، منوهاً بدور منظمة الشبيبة في البحث عن المواهب ورعايتها وتنميتها.

الطفلان علاء 5 أعوام ابن الشهيد معن سالم وجنى 7 سنوات ابنة الشهيد غسان الحسنة عبرا عن سعادتهما بالأجواء والغناء مع الآخرين، في حين أعربت الطفلة لميس 9 أعوام ابنة الشهيد محمد حريبة التي تحلم أن تصبح طبيبة عن شعورها بالفرح عند المشاركة في مثل هذه الأنشطة وخاصة الرسم لأنه يساعدها في التعبير عن أفكارها وأحلامها بحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *