وفاة أول شخص بفيروس كورونا المستجد من خارج الصين

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، عن وفاة أول حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد من خارج الصين، هذه الأخيرة التي لاقى فيها 300 شخص حتفهم لنفس السبب والذي انتشر في عدد من دول العالم.

المنظمة أكدت أن الضحية هو صيني بعمر الرابعة والأربعين ينحدر من مدينة ووهان التي ظهر فيها فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (تُعرف اختصارًا MERS-CoV أو EMC/2012)، وقد أصيب به قبل وصوله الى الفلبين.

وقال ممثل المنظمة في الفيليبين رابيندرا أبياسينغيه: “إن الضحية هو أول حالة وفاة تسجّل خارج الصين”. وأكد أن “الحالة لم تصب في الفلبين بل من مركز الوباء (ووهان) “.

وكانت الحكومة الفيليبين أعلنت يوم الخميس الماضي عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

وتوفي الضحية الصيني في مستشفى مانيلا، وكان قد جاء الى الفلبين بصحبة امرأة صينية (38 عاما) وهي أول حالة تسجل في الفلبين مصابة بالفيروس، وهي تتعافى حاليا في المستشفى، وفقا لتصريح وزير الصحة الفلبيني فرانسيس دوك.

هذا ومنعت السلطات الفلبينية دخول الأشخاص الأجانب القادمين من الصين، ناصحة الفلبينيين بعدم السفر الى الصين.

البعث ميديا- صحيفة لوبوان

ترجمة: سلوى حفظ الله

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *