حداد: واشنطن تشن حرباً إرهابية واقتصادية على سورية

أوضح الدكتور رياض حداد، سفير سورية لدى روسيا الاتحادية، إلى أن الولايات المتحدة تستخدم في حربها ضد سورية السلاح الاقتصادي عبر فرضها إجراءات اقتصادية قسرية غير شرعية وأحادية الجانب لحرمان الشعب السوري من أبسط احتياجاته كالدواء والمحروقات والقمح.

وقال حداد في ندوة اليوم امام خريجي جامعة العلاقات الدولية في موسكو المشاركين في قسم الشباب في اللجنة الروسية للتضامن والتعاون مع شعوب آسيا وأفريقيا إن سورية واجهت نوعا جديدا من الحروب التي تقوم بها الولايات المتحدة وهي الحرب الاقتصادية إضافة إلى تقديم كل أنواع الدعم للإرهابيين للقيام بأعمال إرهابية لإخضاع وتدمير الدول الرافضة للهيمنة الأمريكية وإسقاط حكوماتها الشرعية.

واستعرض السفير حداد إنجازات وانتصارات الجيش العربي السوري بدعم من حلفاء سورية ولا سيما روسيا ضد التنظيمات الإرهابية مؤكدا أن من حق سورية اتخاذ كل الإجراءات والسبل لطرد القوات الأجنبية الموجودة على أراضيها بشكل غير شرعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *