طهران تؤكد أنها حافظت على استقلالها ولن تستسلم أمام أي قوة

أكدت طهران أن إخراج الأمريكيين من المنطقة هدف استراتيجي طويل الأمد.

وفي حديث للصحفيين قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي: إن “وجهة نظر إيران تقوم على أن الحفاظ على أمن المنطقة يتم من قبل دولها دون تدخل أجنبي”، مضيفا “كنا دائما على استعداد للتفاوض مع النظام السعودي… لكن مع الأسف إن القرار ليس بيد حكامها وإنما المصالح الأمريكية لها كلمة الفصل”.

مضيفا أن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة التي تدعم هذا الكيان يقفان وراء المؤامرات التي استهدفت دول المنطقة مثل سورية والعراق، مشددا على أن إيران حافظت على استقلالها واعتمدت على شعبها ولن تستسلم أمام أي قوة.

من جهة أخرى أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي: أن طرد أميركا من المنطقة وإنهاء وجودها فيها يتطلب الاقتدار الاقتصادي والعلمي والتقني إلى جانب الاقتدار الدفاعي.

وخلال ملتقى (الخطوة الثانية للثورة… نموذج النظام الثوري الصانع للحضارة) المنعقد في طهران قال رضائي: إن “الأميركيين اصطنعوا فراغا في المنطقة وأنشؤوا الكيان الإسرائيلي لزعزعة الأمن فيها ومن ثم عملوا على الترويج لتجارة الأسلحة بين دولها بذريعة حفظ الأمن، مشيرا أنهم يضعون العراقيل أمام تقدم إيران لأنها أعلنت استمرارها في مواجهة مخططاتهم.

من جهته حذر رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني من مساعي أميركا لإحباط الشعب الإيراني وإيجاد شرخ بينه وبين حكومته مشددا على أهمية ودور الشباب في حفظ الثورة الإسلامية والنهوض بالبلاد على مختلف المستويات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *