طفلة تستقبل الحياة بوجه عابس

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفلة حديثة الولادة في غرفة العمليات وهي تنظر بوجه متجهم إلى الممرضة التي تحاول أن تجعلها تبكي للتأكد من أن رئتها تعمل بشكل طبيعي قبل قص الحبل السري.

الطفلة المعروفة باسم إيزابيلا بيريرا دي جيسوس، ولدت أثناء عملية قيصرية بمشفى في ريو دي جانيرو البرازيلية.

وعندما حاولت الممرضة تحفيز الطفلة على البكاء، نظرت إيزابيلا لها بوجه عابس وكأنها لاتريد البكاء.

صاحب الصورة الملتقطة لم يكن سوى مصور فوتوغرافي محترف يعرف باسم رودريغو كانستمان، كانت قد استأجرته أم الطفلة ليوثق عملية الولادة بصور محترفة.

ليشارك لاحقا المصور على صفحته الخاصة على “فيسبوك” عدداً من الصور التي التقطتها أثناء العملية لتنال هذه الصورة الكثير من ردود الأفعال، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل”البريطانية.

في الوقت الذي وصفت الأم طفلتها بـ”الشجاعة” بسبب ردة فعلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *