بحضور القادري.. نقابة الكهرباء والاتصالات بطرطوس تعقد مؤتمرها

 

عقدت نقابة عمال الكهرباء والاتصالات مؤتمرها السنوي اليوم تحت شعار ” وطن بنيناه بعرقنا نحميه بدمائنا” بحضور وإشراف الرفيق جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال و الرفيق جمال غزيل رئيس المكتب الاقتصادي والعمالي الفرعي ورفيق علوني نائب رئيس الاتحاد العام للعمال.

وتضمنت المداخلات مطالبة عمال الاتصالات بالتأمين الصحي بعد التقاعد والإسراع بصرف مستحقات  الصندوق التعاوني لعمال الشركة السورية للاتصالات وتشميل اللباس بأكبر عدد من الموظفين وتأمين السكن العمالي وإقامة دورات الصحة والسلامة المهنية في المحافظة.

وطالب عمال قسم كهرباء بانياس بمنح اللباس المستحق بشكل قسيمة شرائية ومنح تعويض لعمال الطوارئ وتأمين مواد أمن صناعي لعمال الطوارئ وتأمين وسائط النقل للعمال أسوة بعمال الشركة العامة لكهرباء طرطوس أو إعطاء بدل نقدي والإسراع في العمل بمخبر التحاليل للعمال والتعاقد مع أحد المشافي الخاصة للعمليات الجراحية عمال كهرباء صافيتا وزيادة قيمة الوجبة الغذائية وزيادة مخصصات الوقود للآليات ومنح قروض للعمال من الصندوق التعاوني وتخصيص مبلغ مالي إسعافي يدفع للعامل المصاب بالصعق الكهربائي.

وإيجاد صيغة موحدة للمنحة المرضية واللباس العمالي لكافة المؤسسات بالتوزيع والتوريد والنقل وطريقة صرفها وتشميل عمال الطوارئ بالتنسيق مع كافة الورش العاملة على كافة التوترات الكهربائية بالقرار رقم 69 للعام 2018 وتشميل العاملين في كوات الجباية الآلية للشركة العامة لكهرباء طرطوس بالقرار رقم 325 للعام 2020 أسوة بالسورية للاتصالات ومعالجة خط التوتر 66 ك  في محطة صافيتا –السيسنية إثر اللجوء إلى التقنين القسري بسبب سوء الخط الحالي.

وطالب عمال كهرباء طرطوس بإحداث فرع سجل للعاملين في المحافظة ومنح تعويض للعمال وتخديمهم بالنقل وتعديل الصناديق بما يتناسب مع الواقع المعيشي والأسعار الحالية إضافة إلى مشروع الأتمتة الالكترونية و توحيد مستحقات العاملين بوزارة الكهرباء كالمنحة المرضية.

وطالب عمال لجنة المشتى بإعادة منح بدل الانتفاع على الدراجات النارية ومنح تعويض المخاطر للعمال حسب العمل وإعادة النظر بتعويض المخاطر للعمال ورفع قيمة تعويضات الصندوق التعاوني وصرف وصفات العمال من الصندوق بشكل جزئي، ورفع ضريبة الحد الأدنى من الدخل وتشميل عمال الكهرباء بنظام الحوافز على الشريحتين إنتاج مباشر وخدمات إنتاج.

وطالب عمال المحطة الحرارية بتعديل قيمة الوجبة الوقائية وإعادة تأهيل الصيدلية العمالية التي تعتذر عن صرف الكثير من الأدوية ولفت عمال فرع المنطقة الساحلية إلى قدم الآليات مطالبين وتفويض الفرع بمنح أذونات السفر، وتعديل طبيعة العمل من 2,6 % إلى 100 % .

وطالب عمال كهرباء الدريكيش بمنح تعويض نسبي للعاملين في الجباية وإعادة منح الجباة والمؤشرين الوجبة الغذائية واللباس موضحين أنه ومنذ سنتين لم يستلموا لباسهم العمالي واعتبار العامل المتوفي إثر صاعقة كهربائية شهيداً ومنحه وثيقة شهيد أسوة بشهداء الجيش العربي السوري.

رئيس الاتحاد العام للعمال جمال القادري  أثنى على شفافية الطرح ، موضحا القرارات التي تمخض عنها المؤتمر العام والتي تتصل بكافة جوانب العمل السياسي والاقتصادي، مبينا أن الاتحادات منظمات وطنية وشعبية بالدرجة الأولى تمارس مهامها على المستوى الوطني فكانت الطبقة العاملة المنتمية لها من أشد المتمسكين بالوطن خلال الحرب الظالمة، كما كانت وفية بكل معاني الوفاء للوطن من خلال الذود عنه فكانت في الصفوف الأمامية تواجه الحصار بالصمود في خندق واحد إلى جانب بواسل الجيش العربي السوري في معركة السيادة والكرامة، حيث أثبت عمال الوطن شجاعة قل نظيرها فعلى سبيل المثال وأثناء عمل ورش الكهرباء وصيانة خطوط التوتر يرتقي بعضهم إثر الأعمال الإرهابية فيأتي عمال آخرون يكملون الإصلاح دون توقف أو استسلام.

وأكد “القادري” أن الاتحاد العام لنقابات العمال منظمة نضالية تحصل حقوقها من خلال الحوار الهادئ والمتزن والمنطقي المتكئ على القوانين والأنظمة وتم إنجاز الكثير من الملفات مبيناً تعاون كافة الجهات الحكومية مع العمال ومطالبهم.

 

رئيس المكتب الاقتصادي والعمالي الفرعي أشار إلى دور اللجان النقابية في الإشارة لمواطن الخلل والحفاظ على مؤسسات وشركات القطاع العام والعمل بالعقلية الجمعية وأن تكون الممثل الحقيقي للعمال الذين لم يتوقف عطاؤهم وإنتاجهم رغم الحرب المريرة ولا سيما في قطاع الكهرباء الذي قدم أكثر من 20 شهيدا.

حضر المؤتمر الرفاق أحمد خليل رئيس اتحاد عمال طرطوس ورئيس مكتب نقابة عمال الكهرباء والاتصالات وأعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء اللجان النقابية في المؤسسات الحكومية وبعض العمال والعاملات.

البعث ميديا – طرطوس – دارين حسن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *