تخفيف الأعباء عن المزارعين في نقل المحاصيل

 

أكدّ محافظ اللاذقية، إبراهيم خضر السالم، خلال اجتماعٍ مع الأسرة التموينية، على الجاهزية لتحميل كل مواد الإنتاج الزراعي إلى الأسواق، لتخفيف الأعباء والتسهيل على المزارعين، لافتا إلى أن التسهيلات مؤمّنة أيضا لكل من يعمل في القطاع الزراعي وبإمكانه نقل منتجاته إلى السوق.

وعرض مديرو الجهات العامة الإجراءات المتخذة في مجال تشكيل لجان الأحياء واللجان المشكّلة في الوحدات الإدارية وإحصاء عدد الأسر في كل حيّ أو بلدة وقرية كخطة نحو تسهيل توزيع المواد الأساسية وإمكانيات كل جهة للاستجابة في عمليات التوزيع.

ولتسهيل تخليص المواد الزراعية والمستوردات عبر شركة مرفأ اللاذقية، عرض مدير الزراعة، المهندس منذر خيربك، ضرورة إجراء تنسيق بين كاتب عدل مناوب مع المكتب القنصلي في المحافظة، وبموجبه تم وضع خطة تنسيق عمل بين الكاتب بالعدل والمكتب القنصلي أثناء الدوام الرسمي لتصديق بوالص تخليص المستوردات، وذلك بعد التنسيق مع وزارتي الخارجية والمغتربين والعدل خلال الاجتماع ويتم افتتاح المكتب القنصلي لهذه الغاية.

وكلّف السالم المؤسسة السورية للتجارة بتوفير المواد الزراعية التي دخلت موسمها في صالات ومراكز البيع الخاصة بها، وتوفير منتجات المعامل الخاصة في مراكزها وتقديم كل التسهيلات للمنتجين.

في السياق، التقى محافظ اللاذقية رؤساء مجالس المدن ورؤساء لجان الأحياء والمخاتير لبيان الدور المكلفين به والمسؤولية تجاه أهالي كل حي في إيصال المواد بسهولة وفق الجداول التي يتم إعدادها.

وأكد أن دوائر الصيانة في مجالس المدن و المؤسسات الخدمية يجب أن تبقى في جاهزيتها للاستجابة إلى شكاوى الناس ومعالجتها وخاصة فيما يتعلق بمؤسسات المياه والكهرباء والصرف الصحي والاتصالات، مبينا أن سعر ربطة الخبز التمويني هو 50 ليرة سورية في كل أماكن التوزيع، لأن العمل في هذا المجال خلال هذه الفترة يجب أن يكون تطوعي لإيصال المادة.

هذا وحضر الاجتماع رئيس مجلس المحافظة المهندس تيسير حبيب وقائد شرطة المحافظة اللواء نبيل الغجري.

البعث ميديا  ||  اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *