غرفة صناعة حلب تعلن عن صناعة أول جهاز تنفس اصطناعي بخبرات سورية

في إطار الجهود التشاركية للتصدي لفيروس كورونا وتدعيم المنظومة الصحية الوطنية أعلنت غرفة صناعة حلب اليوم عن تصنيع أول جهاز تنفس اصطناعي أطلقت عليه اسم ” أمل ”
وبين المهندس فارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة في سورية رئيس غرفة صناعة حلب خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في مقر غرفة الصناعة بحلب أن هذا المشروع الوطني تم تنفيذه بقدرات وخبرات وامكانات محلية وبتمويل من غرفة صناعة حلب ، حيث تم البدء بالمشروع منذ فترة قصيرة وبإشراف فريق طبي وفني متخصص أنجز الجهاز بمواصفات ومعايير عالمية
وهو جهاز متطور يضاهي تقنياً أحدث أجهزة التنفس المصنعة عالمياً وصالح للاستخدام في المشافي ، مضيفاً بأن الفريق المختص قام بجهد كبير وفي وقت قصير في إنجاز هذا المشروع .

يذكر أنه تم تصنيع جهاز واحد فقط بإنتظار أن يعرض على لجنة خاصة في وزارة الصحة لاعتماده رسمياً ومن ثم البدء بتصنيع احتياجات الوزارة المطلوبة، وكلفة الجهاز أقل بحوالي نصف ثمن الأجهزة المستوردة والمصنعة من كبرى الشركات العالمية.

البعث ميديا || حلب – معن الغادري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *