اجتماع لجنة الطوارئ لمواجهة آثار الزلازل حال وقوعها

عقدت لجنة الطوارئ في محافظة السويداء اجتماعا درست خلاله اتخاذ مجموعة من الاحتياطات التي تأخذ بالحسبان جميع التوقعات بخصوص الزلازل، حتى أكثرها سوءا.

وتدارس الحضور مؤشرات الهزات المتتالية في الساحل السوري، ومناقشة الأخطار المحتملة ومواقعها من سدود وجسور وأبنية عالية وانزلاقات بالتربة وانهدامات، وغيرها من مخاطر في حال حدوث الزلازال.

وأكد المحافظ اللواء عامر العشي أهمية عدم إهمال المؤشرات الجيولوجية لجهة ضرورة اتخاذ التدابير الوقائية والاستعداد لأي طارئ، مبينا إن حدوث هزات متتالية وفي زمن قصير وبنفس المكان من الممكن أن يكون أحد المؤشرات لحدوث زلزال عنيف وبنفس الوقت قد يكون أحد عوامل التخفيف من شدته.

وأشار العشي إلى ضرورة نشر التوعية عبر حملة إعلامية توعوية حول كيفية التصرف في حال حدوث زلزال، لكن دون بث الرعب، مطالبا كافة المديريات بوضع خطط للتعامل مع الزلازل وآثارها في حال وقوعها عبر تجهيز الآليات والمعدات وسلالم الإنقاذ وإسناد المهام للتعامل مع الحدث بشكل فوري

وأقر الاجتماع الاجراءات الاحترازية اللازمة ومنها تحديد أماكن الإخلاء في كل منطقة، وتجهيز فرق الدفاع المدني والإطفاء، وتكليف مديرية الصحة بتجهيز فرق طبية مدربة جاهزة للتصرف والتدخل حين اللزوم ونشر التوعية والإرشاد الصحي في موقع الإصابة، والتأكد من جاهزية الآليات وورشات الطرق والأبنية والتحرك حسب الطلب وكذلك مراقبة حالة السدود وتحديد الأماكن التي قد تتعرض لانهيارات وإجراء أعمال الصيانة بعد انتهاء الموقف واستعداد ورشات صيانة الكهرباء والاتصالات وتجهيز مراكز إيواء مؤقتة وتأمين مستلزماتها.

البعث ميديا-السويداء: رفعت الديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *