الدقة و الجديّة في عملية “المسح الأسري” باللاذقية

التقى محافظ اللاذقية أعضاء مجلس مدينة اللاذقية و المخاتير في المجلس، للوقوف على واقع عملية “المسح الاسري” واستكمالها، حيث أكد المحافظ إبراهيم خضر السالم أن “المسح” سيكون بمثابة دليل عمل والمطلوب تنفيذه بجدية ودقة مع تحديث المعلومات و البيانات بشكل مستمر.

السالم أشار إلى أن المحافظة تقدر عالياً الجهود المبذولة من طواقم العمل، التي ستعمل على إنجاز المسح بمراحله المختلفة، والذي يأتي ضمن خطة متكاملة لأتمتة وتنظيم العمل وتسهيل تقديم الخدمات والمساعدات.

وأوضح أن المحافظة بصدد تقييم عمل جميع المخاتير و لجان الأحياء وإبقاء من تثبت كفاءته وخدمته للأهالي في حيه مؤكداً أن صفة “المختار” هي لتقديم الخدمة للناس وعدم الانتقائية فيها وتكريسها لمصالح شخصية.

كما تطرق إلى أن عدد من الجوانب الخدمية، ومنها عمل معتمدي الخبز والأفران ومحطات المحروقات والأسواق وتشديد العقوبات بحق المخالفين، وصولاً إلى إلغاء التراخيص الممنوحة، إضافة إلى نشاط الجمعيات الأهلية في تقديم المساعدات التي تسعى المحافظة لتتم بشكل كامل بالتنسيق مع الجهات العامة المعنية للوصول إلى المستهدفين الفعليين بعيداً عن الاستعراض.

ولفت إلى أنه سيتم متابعة واقع عمل جميع القطاعات والمشاريع الخدمية بشكل ميداني والتأكد من كون هذه المشاريع في المدينة تقدم خدمة عامة ومنها تعبيد الطروقات. وضمن العمل لتحقيق العدالة في توزيع مازوت التدفئة والوصول الى جميع المواطنين الذين لم يحصلوا على المادة فإن المحافظة وبالتعاون مع فرع شركة محروقات مستمرة بتوزيع المادة حتى شهر آب القادم.

البعث ميديا  ||  اللاذقية – مروان حويجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *