مع عودة الحياة للجامعات.. ابراهيم: الفائدة العلمية وسلامة الطلبة

بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم مع الكوادر العلمية في جامعة البعث وعدد من رؤساء الجامعات الخاصة في المحافظة ومدراء المعاهد وفرع الحزب الاستعدادات التي قامت بها الجامعة تمهيداً لعودة دوران الحياة إليها في الحادي والثلاثين من الشهر الحالي، واستكمال العام الجامعي في ضوء القرار الذي اتخذته اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وإجراءات الحماية التي توفرها الجامعات لتأمين سلامة الطلاب والعاملين في القطاع التعليمي.

وأكد إبراهيم أن الوزارة بدأت ومنذ الأسبوع الأول من آذار بإعداد سيناريوهات لتأمين العودة إلى الجامعات مع مراعاة تأمين السلامة الوقائية في ظل انتشار فيروس كورونا وتم رفعها إلى رئاسة مجلس الوزراء التي يمكن من خلالها تأمين عودة الطلاب بشكل آمن، فأوقفنا الدوام مع استمرار عمل الجامعات من الناحية الإدارية.

ومع قرار العودة قرر مجلس التعليم العالي في جلسته في 2/5/2020 العودة التدريجية لمناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه والسماح للطلاب بتسجيلها وقررنا عدم السماح للطلاب بتقديم امتحانات الفصل الثاني دون التسجيل في الجامعة وتكثيف المحاضرات واختصار المدة الزمنية المقررة لها مع إعادتها لتحقيق التباعد المكاني، ومراعاة للطلاب من خارج المحافظة من ناحية تحقيق نسبة الدوام، واختصار الامتحانات العملية والتركيز على مايحقق الغاية العلمية واستفادة الطلاب من هذه الناحية، ووضعنا برنامجاً زمنياً متى تبدأ العملية التعليمية ومتى تنتهي.

وأوضح ابراهيم أن الوزارة كانت شريكاً مع وزارة الصحة حيث تم تخصيص أجنحة في المشافي التابعة للوزارة  بهدف الحجر الصحي والمعالجة، وفي حمص تم افتتاح مركز في المدينة الجامعية لهذه الغاية وهو مايزال يقوم بدوره.

وأستمع الوزير إلى الطروحات والمقترحات التي قدمها المشاركون في اللقاء، مؤكداً على متابعتها والاستفادة منها بما يخدم العملية التعليمية وسلامة الأبناء الطلبة.

البعث ميديا- حمص: عادل الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *