خطة الطوارئ الصحية خلال الامتحانات العامة

حرصاً على صحة وسلامة الطلاب والتلاميذ والعاملين في المراكز الامتحانية كافة، وزارة التربية تُصدر خطة الطوارئ الصحية خلال فترة الامتحانات العامة للعام 2019_2020، والمعطوفة على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة تزامناً مع انتشار جائحة كورونا (كوفيد 19)، وتطلب من مديرياتها في المحافظات كافة، التقيد بمضمون الإجراءات الصحية الواردة فيها خلال فترة الامتحانات العامة للعام الدراسي 2019-2020م.

ومن أبرز مطالب الوزارة من مديرياتها تحديد عدد 15-20 طالباً، ومراقبين اثنين في كل قاعة امتحانية بما يضمن تباعد بين الطلاب حوالي 1.5 متر تقريباً، كما أكدت على تعقيم المراكز الامتحانية كافة (الأرضيات والجدران والنوافذ والسلالم والحمامات والأثاث)، بمادة هيبوكلوريد الصوديوم الممدد 0,05% قبل الامتحان، والتعقيم اليومي للأسطح في المركز الامتحاني (المقاعد والأبواب والأدراج والحمامات والمكاتب والطاولات)، وذلك بعد انتهاء الامتحان وخروج العاملين من المركز.

كما شددت على تعقيم اليدين للطلاب والمراقبين والمندوبين والزوار عند الدخول للمركز الامتحاني بواسطة بخاخ أو جل كحولي 70%، و ارتداء المراقبون قفازات عند أي تماس مع الطلاب كالتفتيش الوقائي قبل الامتحان، مع تعقيم اليدين بعد كل تماس مع الطلاب.

الى ذلك نوهت الوزارة الى إقامة ندوة توعوية لمدة يوم واحد لرؤساء المراكز الامتحانية، ومندوبي التربية في كل محافظة، حيث يقوم رئيس دائرة الصحة المدرسية بتدريبهم حول المرض ووسائل الوقاية من العدوى به، والإجراءات الصحية الواجب اتخاذها في المراكز الامتحانية أثناء الامتحان، وآليات التعامل مع بعض الحالات الإسعافية لدى الطلاب، الجسدية أو النفسية والإجابة عن الاستفسارات المطروحة من قبلهم، وذلك ضمن خطة تدريبية محددة، فضلاً عن توزيع ملصقات وإعلانات في نواحي المراكز للتوعية عن المرض، ووسائل الوقاية منه وطرق العدوى به، ووضعها في أماكن واضحة يسهل قراءتها.

وعليه وجهت الوزارة بتجنب الازدحام عند دخول الطلاب إلى المركز الامتحاني وخروجهم منه، وذلك باتباع آلية خاصة تنظم ذلك بشكل تدريجي، بالإضافة إلى تجنب تجمعات الطلاب وأهاليهم قرب المركز الامتحاني بالتعاون مع عناصر الشرطة المتواجدين عند باب المركز، وتؤكد على توزيع الطلاب على المراكز الامتحانية الأقرب إلى منازلهم لمساعدتهم في الوصول من دون استخدام وسائل النقل.

وطلبت الوزارة من مديرياتها في المحافظات كافة، التنسيق التام مع مديرية الصحة فيما يتعلق بتوزيع الفرق الطبية ومراكز الطوارئ وسيارات الإسعاف، على أن يتم تكليف الفرق الطبية العاملة في مديريات التربية في الامتحانات العامة بكتب رسمية يوقعها مدير التربية يحدد فيها أسماء المكلفين وأماكن تكليفهم، أما الفرق الطبية التابعة لمديرية الصحة فإن مدير الصحة يرفع لائحة بأسمائهم ويحدد أماكن عملهم لتكليفهم بكتاب يوقعه مدير التربية.

وحرصاً على صحة وسلامة الطلاب والتلاميذ والعاملين في المراكز الامتحانية جميعها، شددت الوزارة على تخصيص غرفة إدارية في كل مركز امتحاني لعزل الطلاب المرضى الذين يثبت لديهـــــــم حالات إيجابيـة لفيروس كورونا إن كانت حالتهم الصحية تسمح بذلك، بعد إثبات الحالة من المخبر المرجعي لوزارة الصحة، على أن يتم التنسيق التام مع وزارة الصحة ومديرية الصحة المدرسية في هذه الحالات، والعمل على تجهيز مراكز الطوارئ والمركز الصحي بشكل كامل، وتأمين الحقائب الإسعافية والأدوية الضرورية له، فضلاً عن وجود سيارة إسعاف أمام كل مركز طوارئ مجهزة بشكل كامل، وفي حال عدم إمكانية ذلك في بعض المراكز العمل على تأمين سيارات لنقل الفرق الطبية إلى المراكز الامتحانية من قبل مديريات التربية في المحافظات المعنية.

وعممت الوزارة على مديرياتها بتشكيل لجنة مركزية في كل محافظة برئاسة المحافظ وعضوية كلٍ من مدير التربية ومدير الصحة وقائد الشرطة في المحافظة المعنية، مهمتها متابعة تنفيذ الإجراءات المبينة في خطة الطوارئ والتعامل مع أي طارئ بالشكل الأمثل، والاقتصار على استخدام الكمامات خلال الامتحان للطلاب المرضى، لمنع انتشار العدوى وسيتم تسليمها لهم مجاناً ضمن المركز الامتحاني حصراً، ومنع تقدم أي طالب للامتحان خارج المراكز الامتحانية، سواء أكان في المشافي أو المراكز الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *