الخارجية الإيرانية لايمكننا تجاهل أصوات المضطهدين في أمريكا

دعت وزارة الخارجية الإيرانية دول العالم إلى عدم تجاهل أصوات المضطهدين في أمريكا وسماع صرخات الشعب الأمريكي ضد الظلم والتمييز العنصري في الاحتجاجات التي تشهدها مدن الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي في تصريح اليوم إن “سياسة إيران هي عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ولكن الظلم والقمع والتمييز واضح في الأحداث الأخيرة في الولايات المتحدة” مضيفاً “نحن كدولة مستقلة نسعى إلى تحقيق العدالة لذلك لا يمكننا تجاهل أصوات المظلومين ونشهد انتهاك حقوق المضطهدين في أمريكا لسنوات عديدة”.

وبين موسوي أنه “منذ وقت العبودية في الولايات المتحدة وحتى الآن في القرن الحادي والعشرين استمر الظلم والتمييز ضد جزء من المجتمع الأمريكي والآن برز كانفجار اجتماعي وأطلق صرخة مظلوميته المكبوتة منذ قرون”.

ودعا موسوي السلطات الأمريكية التي لطالما تشدقت بحقوق الإنسان والسلام إلى تطبيق هذه الشعارات الآن ومنح الحقوق للشعب الأمريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *