الخارجية الصينية: ننصح بومبيو بوقف نشر فيروسات سياسية

أكدت الصين اليوم أن التصريحات غير المبررة التي هاجم فيها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بكين تشكل انتهاكاً واضحاً للقواعد الأساسية للعلاقات الدولية.

وكان بومبيو عمد إلى تحريض دول الاتحاد الأوروبي ضد الصين زاعماً أن الاعتماد عليها يشكل “تهديداً على الديمقراطيات الغربية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي اليوم نشر على موقع الوزارة إن الصين تعارض بشدة هذه التصريحات التي تنتهك الحقائق الأساسية والقواعد الأساسية للعلاقات الدولية ولا تكشف سوى عن التفكير الأميركي الدائم في الحرب الباردة والتحيز الإيديولوجي”.

وأضاف تشاو أن الشعب الصيني شهد مثل هذه التصريحات منذ فترة طويلة حتى الآن ونعتقد أن مثل هذه التصريحات لا أثر لها في المجتمع الدولي وننصح هذا السياسي الأميركي بتصحيح الأخطاء ووقف نشر فيروسات سياسية والقيام بأشياء أكثر فائدة للتعاون الصيني الأميركي بدلاً من تقويض التعاون.

إلى ذلك وفي تعليقه على تصويت المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني على قرار الانضمام إلى “معاهدة تجارة الأسلحة” أكد تشاو أن بكين ستكمل الإجراءات القانونية المحلية للانضمام إلى المعاهدة وستودع خطاب الانضمام لدى الأمين العام للأمم المتحدة في أقرب وقت ممكن من خلال القنوات الدبلوماسية.

وشدد على أن الصين تعلق أهمية كبيرة لوقف النقل غير المشروع للأسلحة التقليدية وإساءة استخدامها وتدعم مقاصد وأهداف “معاهدة تجارة الأسلحة” واتخاذ التدابير اللازمة لتنظيم التجارة الدولية للأسلحة ومكافحة عمليات النقل غير المشروعة لها كما تدعو جميع الأطراف إلى فرض رقابة صارمة على صادرات الأسلحة والامتناع عن تصديرها إلى الجهات الفاعلة من غير الدول والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة من خلال صادرات الأسلحة والحفاظ بجدية على مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وحول قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير بشأن إيران أكد المتحدث الصيني أن بكين دائما ما دعمت الوكالة في أداء واجباتها الوقائية بطريقة موضوعية ومهنية ومحايدة وتعارض تسييس عمل الوكالة موضحاً “أن قضية الضمانات ضد إيران ليست عاجلة ولا تشكل خطر انتشار كما أن الجانب الإيراني عبر عن استعداده لحل القضية من خلال الحوار مع الوكالة”.

وشدد المتحدث على أنه في ظل هذه الظروف لا توافق الصين على أي إجراء يفاقم الصراع بشكل مصطنع ويصعد الموقف وقال نأمل من الأطراف المعنية الحفاظ على الهدوء وضبط النفس ودعم إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في حل الخلافات من خلال الحوار والتعاون.

وجدد المتحدث موقف الصين المتمسك بالاتفاق النووي مع إيران والتعددية والسلام والاستقرار في الشرق الأوسط والنظام الدولي القائم على القانون الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *