المراكز التربوية تتابع نشاطاتها بـ” تجارب ملونة 2″ في المزة

تجربة جديدة قدمها طلاب المركز التربوي للفنون التابع لوزارة التربية بمشاركة بعض الفنانين في المركز الثقافي العربي – المزة- وبالتعاون مع مديرية ثقافة دمشق بعنوان ” تجارب ملونة 2 ”
وتميز المعرض الذي افتتحه الفنان موفق مخول المسؤول عن المراكز التربوية بمشاركة من أعمار مختلفة منذ ست سنوات حتى الخمسين، ولم يقتصر على جانب معين إذ عبّر الطلاب والفنانون عن هواجسهم وأفكارهم من خلال رسم مناظر طبيعية وبورتريهات وطبيعة صامتة بين الواقعية والتعبيرية، إضافة إلى الغرافيك.
وقد أشرف الفنانان معتز العمري ومحمد الزعبي على المعرض فتوقفت في حديث العمري للبعث ميديا عن الأعمال المنقولة عن الأعمال العالمية المنفذة بالزيتي والإكليريك، والتي شغلت حيزاً من المعرض بومضات لافتة من حيث اللقطة المعبّرة عن حكاية واللون الصارخ مثل لوحة الفتاة التي تعزف على الكمان بثوبها الأبيض.
فأوضح بأن العمل الذي يحمل صفة إنسانية يكون أقرب إلى المتلقي يلامس الروح والقلب، والإنسان بطبيعته ميال إلى الجمال، لذلك تشد هذه الأعمال الطلاب المتدربين، وفي الوقت ذاته نعمل على تمكين الطلاب من رسم هذه الأعمال حتى يتمكنوا من معرفة تقنيات اللون والتكوين لتنفيذ أعمال تحمل أسلوبهم الخاص.
كما اهتم الطلاب أيضاً بأعمال الغرافيك لموضوعات شُغلت بواقعية وتعبيرية بالأبيض والأسود إضافة إلى الأعمال الملونة وفق تقنيات الحفر المتنوعة.
وتابع بأن المراكز التربوية التابعة لوزارة التربية تهدف إلى اكتشاف المواهب الواعدة وتعليمها قواعد وأسس الفنّ مجاناً.
ومن الفنانين المشاركين الفنانة نجوى الشريف التي أضفت بريقاً إلى المعرض بلوحتين الأم والطبيعة إيماناً منها بضرورة إيحاءات من الأمل المتجدد مثل الطبيعة، ومن الحب الذي لاينضب.

دمشق || البعث ميديا – ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *