موقف الصحة العالمية من الفيروس “الفتاك” الجديد

أكدت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، أنها “ستقرأ بعناية” دراسة صينية عن فيروس إنفلونزا جديد عثر عليه في الخنازير.

وكان الباحثون في الصين اكتشفوا نوعا جديدا من إنفلونزا الخنازير اسمه “G4 EA H1N1” ، يحمل سمات جينية لـ 3 فيروسات فتاكة، وحذر العلماء الصينيون في الجامعات الصينية والمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، من أن الفيروس من الممكن يتحول إلى وباء عالمي وقد يسبب جائحة شبيهة بكورونا.

التقارير الصينية أكدت أن الفيروس هو مزيج من ثلاث سلالات من الإنفلونزا: “واحدة من الطيور الأوروبية والآسيوية، وسلالة إنفلونزا الخنازير، وأنفلونزا أمريكا الشمالية التي تحتوي على جينات من فيروسات الطيور والبشر وأنفلونزا الخنازير”.

المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، كريستيان ليندميير، قال إن المنظمة “ستقرأ بعناية” دراسة صينية عن فيروس إنفلونزا جديد عثر عليه في الخنازير، قائلا إن النتائج أكدت أهمية ترصد الإنفلونزا خلال جائحة كوفيد-19، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”، وأضاف خلال في مؤتمر صحفي بجنيف، “سنقرأ الورقة بعناية لفهم ما هو جديد .. من المهم التعاون على النتائج ومواصلة مراقبة أعداد الحيوانات المصابة”.

وتابع، “أنه يسلط الضوء أيضا على أنه لا يمكننا أن نتخلى عن حذرنا من الإنفلونزا ونحتاج إلى اليقظة ومواصلة المراقبة حتى خلال جائحة كورونا”.وكان العلماء الصينيون أكدوا أن فيروس “G4 EA H1N1” ينتقل من الخنازير إلى الإنسان، وأن البشر لا يملكون أي مناعة ضده، وفقا لصحيفة “ذا غارديان”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *