اقتتال بين مرتزقة الاحتلال التركي في رأس العين

 

لقيت طفلة حتفها وأصيبت امرأة، جراء تجدد الاشتباكات العنيفة بين مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية، في مدينة رأس العين، شمال غرب الحسكة، على خلفية صراعات على مناطق النفوذ واتهامات بالخيانة ومحاولات اغتيال متبادلة.

مصادر أهلية أفادت، بحسب سانا، بأن الاقتتال المتواصل بين مرتزقة النظام التركي أسفر عن ارتقاء طفلة وإصابة امرأة، ولفتت إلى أن المرتزقة يستخدمون أسلحة الهاون وقذائف الـ “ار بي جي”، وأضافت بأنه قتل عدد منهم وأصيب آخرون، نقلوا إلى مشافي الاحتلال التركي.

كما بينت أن الاقتتال اندلع بين مرتزقة الاحتلال التركي، التابعين لما يسمى “فرقة الحمزات” وما يسمى فرقة “السلطان مراد”، في مدينة رأس العين، على خلفية الصراع المتواصل لاقتسام المسروقات ومناطق النفوذ، واتهامات بالخيانة، وإدخال وتفجير سيارات مفخخة في المدينة، ما أدى إلى إصابة عدد من الإرهابيين.

في سياق أخر، أعادت ورشات الصيانة التابعة للشركة العامة لكهرباء الحسكة التغذية الكهربائية لمحطة مياه علوك، بعد إنهاء صيانة وإصلاح العطل الذي وقع على خط الـ (20 ك.ف)، والناتج عن الاشتباكات العنيفة المتواصلة بين مرتزقة الاحتلال التركي في ريف مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *