دراسة تفيد بأن نصف إصابات كورونا نقلها “مصابون صامتون”

أظهرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض “كوفيد 19” واضحة قد يتحملون المسؤولية عن وقوع نصف حالات الإصابة بهذا المرض في العالم.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم فإن الانتقال عبر الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أو خلال الأيام القليلة التي تسبق ظهور الأعراض يعد بمثابة المحرك الأساسي لانتشار مرض “كوفيد 19”، وفقا لما نقلته شبكة “سي ان ان”.

ونوهت الدراسة أنه يجب تحديد أكثر من ثلثي العدوى الصامتة وعزلها لكبح تفشي المرض في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *