حاسة جديدة تتأثر بكورونا!!

 

توصل العلماء إلى اكتشاف جديد بشأن فيروس كورونا وتأثيره الإنسان، وذلك من خلال حاسة جديدة تضاف إلى كل من حاستي الشم والذوق.

وفي تقرير نشره موقع “جنيس بوي ريبورت” ذُكر أن الأطباء رصدوا علامة جديدة تدل على الإصابة بكورونا، إذ تبين أن الفيروس يمكن أن يؤثر على حاسة السمع أيضا.

وبحسب الدراسة، فعلى عكس فقدان حاستي الشم والذوق، يظهر فقدان حاسة السمع بعد التعافي من الإصابة بالفيروس، فبعض المرضى قد يعانون من فقدان السمع أو من طنين في الأذن بعد التعافي.

العلماء درسوا حالة 121 من البالغين الذين مروا بأعراض فيروس كورونا الحاد، حيث أبلغ 13٪ منهم عن ضعف السمع بعد ثمانية أسابيع من الخروج من المستشفى.

ووفقا لكيفن مونرو، أستاذ جامعة مانشستر، فإنه من المعلوم أن الفيروسات مثل الحصبة والنكاف والتهاب السحايا يمكن أن تسبب فقدان السمع، والفيروسات التاجية يمكن أن تلحق الضرر بالأعصاب التي تحمل المعلومات من وإلى الدماغ.

وأضاف بأنه من الناحية النظرية يمكن أن يسبب كورونا مشاكل في أجزاء من النظام السمعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *