ميدو يوضح أسباب عدم انضمامه للاتحاد

أكد المحترف السوري حميد ميدو، أنه كان ينتظر مكالمة من ناديه الاتحاد الحلبي، ليجلس على مائدة المفاوضات.

وكان نادي الوحدة الدمشقي أعلن قبل يومين انضمام ميدو رسمياً لصفوفه.

وقال ميدو عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”: “من منّا يستطيع أن ينكر أو يتنكّر لأصله، فمن لا أصل له، لا كرامة ولا عنوان له ويبقى مفقود الهوية”.

وتابع: “الانتماء لمدينة ولدت فيها هو مبدأ في الحياة والإخلاص لنادي الاتحاد الذي تخرجّت منه، هو مبدأ وحب القميص الأحمر يبقى الأصل والأساس”.

وأضاف: “الكل يعلم أنني عدت إلى حلب بعد إنهاء عقدي في قطر وحالي كحال الكثير من السوريين الذين التزموا المنزل بسبب الجائحة، عدت للتمارين مع النادي، وفور انتهاء الدوري وفتح باب الانتقالات انتظرت أن يقوم أي شخص من الإدارة بالاتصال بي، كوني ابن النادي ولاعب محترف ولي الفخر”.

وواصل: “لكن لم تقم أي جهة من الإدارة بالاتصال بي من أجل حتى الجلوس للتفاوض، فكيف أسمح لنفسي أن أتصل بهم وأقوم بفرض نفسي عليهم كلاعب؟”

وأردف: “بكل الأحوال تلقيت أكثر من عرض من قبل عدد من الأندية وكان العرض الأنسب لي هو نادي الوحدة وقمت بالتوقيع معهم على بركة الله للموسم القادم”.

وزاد: “الإخلاص جميل ولكن الأجمل أيضا أن تلقى جزء بسيطا من الاهتمام، هذا ماعدا البند الذي أعتبره مهما وهو العرض المادي.. ولمَ لا؟ فالكل لديه عائلة ومسؤوليات ويجب أن أوفّر العيشة الكريمة لأبي وأمي وأفراد أسرتي”.

وختم: “نادي الاتحاد وجمهوره يبقى الأصل، فتحية لحلب وأهلها.. تحية للقلعة الحمراء وأهلا بالفيحاء.. نحن في زمن الاحتراف ياسادة”.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *