من جديد.. الشرطة الأميركية ترتكب جريمة قتل عنصرية

في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة احتجاجات واسعة ضد العنصرية وعنف قوات الشرطة، إلا أن مسلسل القتل مستمر، حيث قتلت الشرطة الأميركية مواطناً من أصول أفريقية بإطلاق النار عليه في العاصمة واشنطن.

ونقلت (ا ف ب) عن قائد شرطة واشنطن بيتر نيوزهام قوله: إن “عناصر من الشرطة كانوا موجودين في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة أمس للتحقيق في تقارير عن مسلحين في سيارة”، مشيرا إلى أنه عند اقتراب العناصر من السيارة حاول بعض الأشخاص الفرار على الأقدام فأطلق شرطي النار من سلاحه ما أسفر عن مقتل أحدهم.

بدوره أوضح ترايون وايت وهو نائب محلي أن الضحية شاب أميركي من أصول إفريقية مطالبا بنشر الصور التي التقطتها كاميرات الشرطة.

وقال فرع حركة (حياة السود مهمة) في واشنطن: “لن يفلتوا من هذا الحادث ولا تدعوا وسائل الإعلام تخنق هذه القضية”، داعيا إلى التظاهر في المكان.

ويأتي هذا الحادث بعد أشهر من الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة في أنحاء الولايات المتحدة وبعد يومين فقط من قتل شرطة لوس أنجلوس أميركيا من أصول أفريقية بعد إطلاق النار عليه عندما كان يقود دراجة هوائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *