الأديب السوري “مهند العاقوص” يفوز بجائزة “ناجي نعمان الأدبية”

من بين 3034 مشتركاً ومشتركةً، جاؤوا من ثماني وسبعين دولة، وكتبوا في سبع وأربعين لغةً، فاز سبع وسبعون أديباً ضمن مسابقة “ناجي نعمان الأدبية” العالمية بدورتها الثامنة عشر، من بينهم السوري “مهند العاقوص” عن مجموعته المعنونة بـ”حكايات شعرية.. نايات”.

وفي تصريح خاص بتلفزيون الخبر قال الأديب السوري: فوز هذه المجموعة ضمن مسابقة ناجي نعمان الأدبية كان عن فن يمزج بين الحكاية والشعر، بتوليفة جمالية خاصة، وفرحتي كبيرة لأن هذه المسابقة تستقبل أعمالاً من كل دول العالم، وبجميع اللغات.

وأضاف: تكمن أهمية الجائزة بالنسبة لي بقيمتها المعنوية الكبيرة، وبالتنافس الكبير للحصول عليها، ومن حسن حظي أنني كنت من بين الفائزين عن أدب الطفل وأعتبرها تتويجاً لأعمالي الشعرية.

“مهند العاقوص” متخصص بالكتابة في أدب الطفل، كان معلماً في دمشق ثم معلم تربية خاصة في مدرسة المكفوفين، ليتفرغ بعدها للكتابة الأدبية بشكل عام، وأدب الطفل بشكل خاص.

لديه أكثر من ثلاثمئة إصدار في أدب الطفل، قصةً وشعراً ومسرحاً وروايةً سيناريو وأغنيات. وهو معد برامج في إذاعة سلطة عمان وفي تلفزيونها، إلى عمله في تلفزيون براعم، تُرجمت أعماله إلى أكثر من خمس لغات، وفاز بالعديد من الجوائز في القصة والمسرح والشعر.

يذكر أنه سيتمُّ خلال شهر أيلول المُقبِل نشرُ الأعمال الفائِزَة، جزئيّاً أو بالكامل، في كتاب الجوائز لهذا العام من ضمن سلسلة “الثَّقافة بالمَجَّان” الَّتي تصدرُ عن مؤسَّسة ناجي نعمان للثَّقافة بالمجَّان، كما ستوزَّعُ الشَّهاداتُ الخاصَّةُ على الفائزين، مع العلم بأنَّ تلك الشَّهادات تمنحُ هؤلاء عضويَّةَ “دار نعمان للثقافة” الفخريَّة.

والمعروف أنَّ تلك الجوائزَ تهدفُ إلى تشجيع نشر الأعمال الأدبيَّة على نطاقٍ عالميّ، وعلى أساس إعتاق هذه الأعمال من قيود الشَّكل والمضمون، والارتقاء بها فكراً وأسلوباً، وتوجيهها لما فيه خَير البشريَّة ورفع مستوى أنسَنَتها.

وتوزعت الجوائز على النَّحو الآتي، جوائزُ الاستحقاق: آمنة بن دنيدينة (الجزائر)، أنْكا سيمونا تْشيولْكا (رومانيا)، دِسبينا كونتاكسيس (اليونان/إفريقيا الجنوبيَّة)، منذر خالد السعيدي (عُمان)، أوانا أندري (رومانيا).

جوائزُ الإبداع: مهنَّد ثابت العاقوص (سوريا)، عبد العزيز بن حسن بن عبد الله آل زايد (العربيَّة السّعوديَّة)، أماليا آشار (فرنسا)، أنا ستيليا (صربيا)، أنَّا فِرِّييرو (إيطاليا)، أنيو أبو (الصِّين/يي)، أرمِنوهي سيسيان (أرمينيا)، برانكا فويينوفيتش يغديتش (المُنتِنِغرو)، برِندا محمَّد (الترينيداد وتوباغو)، إليجيوس ديموفسكي (بولندة)، إليزابيتا باغلي (إيطاليا/إسبانيا)، إليزا سيجيت (بولندة)، فلورينِه دانِه برودانِه (رومانيا)، دْجينا بُوييكا (رومانيا).

وأيضاً نال جوائز الإبداع: جاكلين بَرِّيغا نافا (بوليفيا)، كِشاب سيغدِل (النِّيبال)، ماكي ستارفيلد (اليابان)، مريم كعبي (إيران)، مِليسَّا ج. سبروت (الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة)، محمَّد نجيب الرَّمادي (مصر)، محمَّد علي الصَّديق إبراهيم (السُّودان/السّعوديَّة)، ميشال بوري (فرنسا)، ميلِنكو د. شيروفيتش ليوتيشكي (صربيا)، موناليزا داش دويبِدي (الهند)، نيتو فايد شارما (الهند)، نور عيَّاشي (تونس)، نوتزا كراثسيونِه (رومانيا).

ونالها أيضاً: أولالاي دوين سَنشاين (نيجيريا)، باراشوري غوبيشاند (الهند)، بانشومارتي ناغاسوسيلا (الهند)، رباح التِّيجاني (المغرب)، رِنزِن رِنزِن (البوتان)، سعيد محمَّد سعيد (البحرين)، ساندرا مانكا (إيطاليا)، سلاديانا ميلِنكوفيتش (صربيا)، صوفيا سكليدا (اليونان)، تارا توران رَحيملي (أزربيجان)، فالِنتينِه بوسُّويوكِه (رومانيا)، زاده كوكي (الكوسوفو).

أما جوائزُ الإبداع من خارج المسابقة فحاز عليه: علي السِّباعي (العراق، ينالُها للمرَّة الثَّانية بعد العام 2006)، إفلينا ماريَّا بوغايوكا-يافوركا (بولندة/الدِّنمَرك)، هونغوي شانغ (الصِّين)، ليبو جيانغ (الصِّين)، ناميتا لاكسمي جاغادِّب (الهند)، بيير مارسيل مونموري (فرنسا)، برياتوش داس (الهند)، تيران بريزِن سباهيو (الكوسوفو)، زِفو كْسو (الصِّين).

ونال جوائزُ التَّكريم عن الأعمال الكاملة كل من: أجيم فينسا (ألبانيا/الكوسوفو)، أنِّي جونسون (الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة)، شانتال دانجو (فرنسا)، شِن هْسيو-شِن (تايوان)، دانغ ثان (فيتنام)، دانييل دوبور (فرنسا)، ديليب موهابارتا (الهند)، جوزِف بيرولو (كولومبيا)، عماد غزالي (مصر)، ماغي فور-فيدو فيجاي-كومار (السِّيشِلّ)، يوان بابا (فويفودينا/صربيا).

وأيضاً كُرِّم عن أعماله الكاملة: جِرنيل سينغ أناند (الهند)، جوري تالفت (إستونيا)، كيكومي شيمودا (اليابان)، ليوبينكو يِليتش (صربيا)، مَريَنِّه دْرَغْويْسْثي (رومانيا)، ماري عنداري كلش (لبنان)، مِنغرِن وانغ (الصِّين)، ميشال إرلان (فرنسا)، أودفيك كليف (النَّروج)، ستريتِن بيروفيتش (المُنتِنِغرو)، ف. ف. ب. راما راو (الهند)، يوسف مصطفى شحادة (فلسطين/سوريا).

في حين جائزة النُّبوغ التي تُمنَحُ للمرَّة الثَّالثة منذ إطلاق الجوائز في العام 2002، فحظيت بها إيفان غاتشينا (كرواتيا).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *