الرئيس الروسي: التعديلات الدستورية تضمن الحفاظ على روسيا قوية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن التعديلات الدستورية الأخيرة التي شهدتها بلاده ستضمن الحفاظ عليها كجمهورية رئاسية قوية.

ووفقا لوكالة سبوتنيك قال بوتين خلال لقائه أعضاء مجلس الشيوخ الروسي اليوم: “جوهر التعديلات الدستورية يكمن في تحديد الأسس الأساسية للتنمية المستدامة للبلاد لعقود قادمة.. هذه هي الاستمرارية التاريخية والقيم الأخلاقية والضمانات الاجتماعية الموثوقة وزيادة دور المجتمع المدني وكذلك تعزيز وتحسين التوازن بين جميع فروع الحكومة مع الحفاظ على روسيا كجمهورية رئاسية قوية”.

وكان بوتين وقع في وقت سابق على مرسوم بشأن إدخال التعديلات على الدستور الروسي التي تم التصويت عليها في عموم روسيا وأيدها أغلبية الناخبين وتنفيذها بدءا من الـ 4 من تموز الماضي كما صدقت لجنة الانتخابات المركزية الروسية على نتائج هذا التصويت وتم التوقيع على البروتوكول النهائي له.

وتشمل التعديلات الدستورية التي اقترحها الرئيس بوتين في رسالته الأخيرة إلى مجلس الاتحاد الروسي في شهر كانون الثاني الماضي إعادة توزيع الصلاحيات بين الرئيس ورئيس الوزراء والبرلمان وتوسيع مهمات مجلس الدولة ومنع المسؤولين الحكوميين الكبار من حمل جنسية أجنبية وامتلاك حسابات مصرفية في بنوك أجنبية وتوسيع قائمة الشروط التي يجب على المرشح للرئاسة تلبيتها علاوة على منح الرؤساء السابقين حصانة من الملاحقة القضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *