المعارك مستمرة في إقليم ناغورني قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان

 

على خلفية التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان، أعلن الطرفان استمرار المعارك بين قوات البلدين على عدة محاور من خط التماس في إقليم ناغورني قره باغ.

وزارة الدفاع الأرمينية أشارت إلى أن معارك متفاوتة الشدة متواصلة بين قوات البلدين، مبينة أن الوحدات الأرمينية صدت هجمات للقوات الأذربيجانية في عدة مناطق من خط التماس وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في بعض المناطق.

ووفق البيان فإن القوات الأرمينية دمرت، صباح اليوم، مجموعة من المدرعات الأذربيجانية على المحور الجنوبي.

بالمقابل، ذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن القوات الأرمينية حاولت استعادة المناطق التي خسرتها على محوري فضولي/جبرائيل وآغداره تارتار، لكن الجيش الأذربيجاني تصدى لهذه المحاولات وأجبرها على التراجع وألحق في صفوفها خسائر كبيرة.

كما لفتت إلى أنه تم خلال المعارك الليلية تدمير قافلة مختلطة من المدرعات والمركبات الأرمينية، كانت متجهة من مداغيز إلى آغداره إضافة إلى بطارية مدفعية.

تجدر الإشارة إلى أن الأوضاع في إقليم ناغورني قره باغ شهدت تصعيداً عسكرياً مفاجئاً، يوم الأحد الماضي، في الوقت الذي تبادل فيه الجانبان الأرميني والأذربيجاني الاتهامات حول أسباب التصعيد، لتأتي هذه التطورات بعد شهرين من تصعيد مماثل شهدته المنطقة الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان منتصف تموز الماضي حيث تبادل الطرفان الاتهامات بالتسبب به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *