أهالي محردة يشكون نقص “مازوت التدفئة ” و74 مليون ليرة لتطوير مشاريع الصرف الصحي

البعث ميديا || حماة- منير الأحمد: يعاني أهالي مدينة محردة وريفها من أزمة في مادة “مازوت التدفئة المنزلية” حيث وزع مجلس المدينة 40ألف ليتر من مادة المازوت لأغراض التدفئة على نحو 200 من الأسر القاطنة في المدينة، إضافة إلى أسر الشهداء والجرحى وبمعدل 200 ليتراً لكل أسرة .

وحسب تصريح رئيس مجلس مدينة محردة المهندس جوني صدير فإن عمليات التوزيع تتم بكل الأحياء عبر صهاريج وضمن برنامج للتوزيع على كل الأحياء والمناطق وذلك بالتنسيق والتعاون مع لجان الأحياء والمخاتير في المدينة وحسب الدور ووفق الكميات المخصصة عبر البطاقة الذكية مع الأخذ بعين الاعتبار الأسر التي لم تحصل على مخصصاتها من مادة المازوت العام الماضي.

وكشف صدير إلى ان مجلس المدينة أعد مجموعة من الدراسات لتطوير البنى التحتية لمشاريع الصرف الصحي بقيمة إجمالية تبلغ 74مليون ليرة وبانتظار تصديقها وتشمل تنفيذ مشروع للصرف الصحي في المنطقة الجنوبية من المدينة بقيمة 16 مليون ليرة وفي المنطقة الشرقية بقيمة 28 مليون ليرة ومواقع متفرقة من المدينة بقيمة 30 مليون ليرة.

من جانبهم أكد عدد من أهالي المنطقة أن الحاجة إلى مادة المازوت أنعشت السوق السوداء ويستطيع الناظر أن يلاحظ وبالعين المجردة انتشار واضح لباعة مادة المازوت إلى جانب مادة البنزين على الطرقات العامة وعند المداخل الرئيسية للمحافظة وبأسعار متباينة دون وجود رقيب أو حسيب على بيع تلك المادة الا وفق أهواء الباعة الذين يبيعون المادة بأسعار خيالية والتي وصلت إلى ما يزيد عن 20 ألف ليرة لبيدون بسعة 20 ليترا متسائلين عن السبب في التأخر في توزيع المادة والحاجة لاستكمال توزيع هذه المادة على مدار عام كامل في ظل الكميات القليلة الواردة إلى المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *